سفن فرنسية تحاول إزالة بقع نفطية في خليج بسكاي

  19 ‏مارس 2019    قرأ 238
سفن فرنسية تحاول إزالة بقع نفطية في خليج بسكاي

استأنفت سفن فرنسية وإسبانية متخصصة عملها أمس الإثنين، لإزالة بقع نفطية جراء تسرب نتج عن غرق سفينة شحن في خليج بسكاي قبل أسبوع، حسبما ذكرت السلطات البحرية في بريست.

 

وتحدثت السلطات المحلية في وقت متأخر أمس عن أن منطقتين ما زالتا تحتويان على تسرب نفطي من السفينة "غراند أمريكا" المنكوبة، وكانت إحداهما بالقرب من السفينة الغارقة، والأخرى جنوب شرقها.

وكانت سفينة الشحن المحملة بـ 365 حاوية وأكثر من 2000 مركبة، متجهة من هامبورغ في شمال ألمانيا إلى الدار البيضاء المغربية عندما اندلع حريق شديد على متنها، مما أجبر البحارة الـ 26 وراكب وحيد على ترك السفينة، وتم إنقاذهم بواسطة سفينة بحرية بريطانية.

وغرقت السفينة "غراند أمريكا" في 12 مارس(أذار) الجاري، على بعد نحو 300 كيلومتر قبالة الساحل الفرنسي، وتسرب النفط من خزان وقود سفينة الشحن، وأعاق سوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج جهود احتواء التسرب النفطي.

ورغم التحسن النسبي للأحوال الجوية، لازال ارتفاع الأمواج يصل إلى الثلاثة أمتار.


مواضيع: