كولومبيا: الآلاف يخرجون للدفاع عن السلام والعدالة

  19 ‏مارس 2019    قرأ 245
كولومبيا: الآلاف يخرجون للدفاع عن السلام والعدالة

خرج الآلاف من دعاة السلام في كولومبيا إلى شوارع العاصمة بوغوتا، دعماً للاتفاقية الموقعة منذ أكثر من عامين مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا فارك، إلا أن تنفيذها يمر بمرحلة شك بسبب بعض الاعتراضات من جانب رئيس البلاد إيفان دوكي، على القانون النظامي للعدالة الخاصة من أجل السلام.

 

وتجمع المتظاهرون أمس الإثنين في مسيرة إلى ساحة بوليفار بوسط المدينة، مركز القوة الكولومبية، للتعبير عن رفضهم للاعتراضات الرئيس دوكي في 10 مارس(آذار) الجاري على 6 من أصل 159 مادة للقانون الذي ينظم العدالة الخاصة من أجل السلام.

وكما هو الحال في بوغوتا، دعت المعارضة الكولومبية إلى النزول إلى شورع ميدلين، وبوكارامانغا، وبارانكويلا، وكالي، وقرطاجنة، وغيرها من المدن، وقال دوكي إن "سبب اعتراضي على هذه المواد يرجع إلى عدم ملائمتها"، مؤكداً أن ذلك لا يؤثر على الامتثال لاتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة وفارك التي تحولت إلى حزب سياسي، منذ نوفمبر(تشرين الثاني) 2016.

وأوضح أنه اعترض على المواد الست حتى تضمن العدالة الخاصة من أجل السلام تطبيق مبادئ الحقيقة والعدالة والإصلاح وعدم تكرار أفعال الماضي، ما يشكل جزءاً من الاتفاقية.

ووقعت حكومة بوغوتا والقوات المسلحة الثورية في كولومبيا اتفاق سلام في نوفمبر(تشرين الثاني) 2016 بعد نحو 4 أعوام من المفاوضات في هافانا لإنهاء النزاع المسلح الذي دام عقوداً.


مواضيع: