السفير الأمريكي لدى اليمن يشيد بتقدم العملية السياسية

  13 ابريل 2019    قرأ 235
السفير الأمريكي لدى اليمن يشيد بتقدم العملية السياسية

اعتبر السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، اليوم السبت، أن انعقاد البرلمان اليمني في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت يرمز إلى تقدم العملية السياسية في البلاد.

وكتب في رسالة نشرتها السفارة الأمريكية باليمن في صفحتها على فيس بوك، قائلاً: "أثني على الرئيس عبد ربه منصور هادي، والحكومة اليمنية بالافتتاح الناجح للدورة البرلمانية اليوم".

وعبر عن أمله في أن تؤدي الإصلاحات التي تم الإعلان عنها إلى برلمان أقوى وأكثر تمثيلاً لجميع اليمنيين، وأن تلعب دوراً رئيسياً في إعادة إعمار اليمن، وفقاً لما أورده موقع "عدن تايم"، اليوم السبت.

وأضاف "ترمز هذه الجلسة البرلمانية إلى التقدم في العملية السياسية التي ستقود الطريق نحو المصالحة الوطنية، والتي يمكن أن تنهي الصراع وتضمن مستقبلاً أكثر إشراقاً لجميع اليمنيين".

وشهد صباح اليوم السبت، بدء عقد جلسة غير اعتيادية للبرلمان اليمني في مدينة سيئون بحضرموت، هي الأولى منذ الانقلاب الحوثي على السلطة قبل 4 سنوات.

واختار البرلمان سلطان البركاني رئيساً توافقياً له، إلى جانب انتخاب هيئة الرئاسة بمشاركة 141 عضواً، وهو النصاب القانوني.

وانتخب البرلمان اليمني في 2003 لمدة 6 سنوات، وتم تمديده لمدة عامين بناء على توافقات سياسية، لكن الأحداث التي شهدها اليمن في عام 2011، والحرب الحوثية بعد الانقلاب على السلطة الشرعية أواخر 2014، جعلته يستمر حتى الآن.

وأجبر الإرهاب الحوثي عدداً من البرلمانيين الواقعين تحت الإقامة الجبرية بصنعاء على عدم الذهاب إلى سيئون خوفاً على مصالحهم، لكن هذا لم يؤثر على اكتمال النصاب القانوني لانعقاد المجلس.


مواضيع: