الإكوادور تندد بهجمات على مواقعها الإلكترونية من تركيا

  20 ابريل 2019    قرأ 324
الإكوادور تندد بهجمات على مواقعها الإلكترونية من تركيا

نددت المحكمة الدستورية في الإكوادور أمس الجمعة، بتعرض موقعها الإلكتروني لهجمات من تركيا بعد نحو أسبوع من سحب أنقرة اللجوء من الأسترالي جوليان أسانج اللاجئ منذ نحو 7 أعوام في سفارة الإكوادور في لندن.

وظهرت رسالة "ملكية جوليان أسانج" على بحث في محرك "غوغل" بالموقع الإلكتروني للمحكمة الدستورية في المكان الذي يظهر فيه دائماً اسم المحكمة.

وكشفت المحكمة الدستورية في بيان حمل على حسابها على شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي عن تعرضها لهجمات أول أمس الخميس، وذكر البيان "آخر هجوم وقع أمس بهدف تعطيل الخدمة".

وأعلنت الإكوادور الإثنين الماضي أنها ستبحث عن المساعدة الدولية للتصدي لموجة هجمات إلكترونية مثل تلك التي تعرضت لها منذ سحب اللجوء من أسانغ الذي يرجح أن أنصاره يحاولون إثارة "حرب إلكترونية".

وتعرضت خوادم والمواقع الإلكترونية للإكوادور منذ 11 من الشهر الجاري لأكثر من 40 مليون هجوم، وكان مصدر الهجمات الرئيسي الولايات المتحدة والبرازيل وهولندا وألمانيا ورومانيا وفرنسا والنمسا وبريطانيا، لكن أيضاً من الأراضي الإكوادورية.


مواضيع: