عملية "غير قتالية" تودي بحياة جندي أمريكي في العراق

  20 ابريل 2019    قرأ 208
عملية "غير قتالية" تودي بحياة جندي أمريكي في العراق

لقي جندي أمريكي حتفه في محافظة نينوى بالعراق، في حادثة ليست عسكرية، وفقا لما أعلنته القيادة المركزية الأمريكية، السبت.
وقالت القيادة إنها ستنشر معلومات إضافية في الوقت المناسب، وأشارت إلى أنها لن تعلن عن هوية العنصر حتى الانتهاء من جميع الإجراءات المتعلقة بالحادثة.

 

وتتواجد القوات الأمريكية في العراق منذ عام 2003، حين بدأ الهجوم الأمريكي على نظام صدام حسين، والذي انتهى بإسقاط النظام وإعدام الرئيس السابق.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قد أعلن بدء سحب بعض القوات الأمريكية من العراق عام 2011، لكن الوجود العسكري الأمريكي لم ينته بعد في الدولة الشرق أوسطية.

وتقول الولايات المتحدة إن 5200 من جنودها يرابطون في العراق ضمن التحالف الذي يحارب تنظيم "داعش" الإرهابي.

على صعيد متصل، أعلنت بغداد، مساء الجمعة، مشاركة مقاتلة عراقية من طراز "إف —16"،للمرة الأولى مقاتلةً للتحالف الدولي في مهمة جوية"دفاعية" بالتحليق فوق الحدود العراقية — السورية.

وذكر بيان صادر عن قيادة القوة الجوية، التابعة لوزارة الدفاع العراقية، أن "هذه الطلعة هي الأولى التي تقوم فيها مقاتلة تابعة للقوة الجوية العراقية، بمهمة قتالية دفاعية مشتركة مع طائرة مقاتلة من طائرات التحالف".

وأضاف البيان أن "هكذا طلعات جوية مهمة لبناء قدرات القوات العراقية"، دون المزيد من التفاصيل.

ونقل البيان عن مدير العمليات الجوية في التحالف الدولي العميد بروك ليونارد، قوله إن "القوة الجوية العراقية تواصل بناء قدراتها، حيث يعمل مستشارو التحالف الجويون مع شركائهم العراقيين لتوحيد العمليات ضد المنظمات الإرهابية".

وأعلنت بغداد في ديسمبر/كانون أول 2017، هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي، واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، وبلغت ثلث مساحة العراق، وذلك بمساعدة مقاتلات من التحالف الدولي.

وخلال قتالها ضد "داعش"، لمدة 3 سنوات، حظيت القوات العراقية بدعم عسكري من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم، بقيادة الولايات المتحدة.

ولا يزال عناصر من تنظيم "داعش"، يشكلون خلايا نائمة، يشنون هجمات مباغتة تستهدف في الغالب قوات الأمن العراقية في شمالي وغربي البلاد.


مواضيع: