بلدية إسطنبول منبع تمويل عمليات أردوغان السرية في الشرق الأوسط

  22 ابريل 2019    قرأ 309
بلدية إسطنبول منبع تمويل عمليات أردوغان السرية في الشرق الأوسط

قال الكاتب الصحافي والأكاديمي التركي أمر الله أوسلو، أن النظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان كان يستخدم موارد بلدية إسطنبول الكبرى، لتمويل مشاريعه، وعملياته السرية القذرة في الشرق الأوسط، والبلقان والقوقاز، وفق صحيفة "زمان" التركية اليوم الإثنين.

وأكد الكاتب أن أكبر خطورة تواجه نظام أردوغان بعد خسارة إسطنبول، كشف استخدامه موارد البلدية لتمويل "العمليات القذرة" في سوريا، وليبيا، والصومال، ومصر، إضافةً إلى البلقان والقوقاز، عبر التعاون مع المجموعات الراديكالية الإسلامية.

وقال الصحافي التركي: "ليس سراً أن الحزب الحاكم بقيادة أردوغان يستخدم موارد بلدية إسطنبول في لمصاريف قادة الإخوان المسلمين، ووسائل إعلامهم المختلفة، وقادة المجموعات الراديكالية الجهادية في ليبيا وسوريا"، مشدداً على أن المخابرات التركية طرف في الحرب الدائرة في ليبيا وأن العثور على الأسلحة التركية المرسلة إليها من وقت لآخر أكبر دليل على ذلك.

وأضاف في ياق حديثه عن دور المخابرات التركية "من الواضح أن المخابرات تعتمد بنسبة معينة على موارد بلدية إسطنبول، خاصةً لتلبية مصاريف زعماء وقادة المعارضة السورية، والإخوان المسلمين، والمجموعات الجهادية في ليبيا، وسوريا وعموم المنطقة".

وأكد الكاتب أن أركان الحزب الحاكم في مقدمتهم أردوغان، يخافون اليوم افتضاح أمر العمليات السرية القذرة، بعد فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو بمنصب رئيس بلدية إسطنبول، ما يُفسر الإصرار على رفض الاعتراف بالهزيمة، والتمسد بإعادة الانتخابات في المدينة.


مواضيع: