روحاني يقر: نعيش أصعب ظروفنا منذ 40 عاماً

  13 ماي 2019    قرأ 612
روحاني يقر: نعيش أصعب ظروفنا منذ 40 عاماً

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن الرئيس الإيراني حسن روحاني دعا أمس السبت إلى الوحدة بين الفصائل السياسية في البلاد لتجاوز الظروف التي قال إنها ربما تكون أصعب من أوضاع البلاد خلال الحرب مع العراق في الثمانينيات، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه الدولة تشديداً في العقوبات الأمريكية.

 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد حث زعماء إيران يوم الخميس على الدخول في محادثات بشأن التخلي عن برنامجهم النووي وقال إنه لا يمكنه استبعاد مواجهة عسكرية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله "اليوم، لا يمكن قول ما إذا كانت الظروف أفضل أم أسوأ من فترة الحرب (1980-1988)، لكن خلال فترة الحرب لم تكن لدينا مشكلات مع بنوكنا أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح".

وأضاف "ضغوط الأعداء حرب غير مسبوقة في تاريخ ثورتنا الإسلامية... لكني لا أيأس ولدي أمل كبير في المستقبل وأعتقد أننا يمكن أن نتجاوز تلك الظروف الصعبة شريطة أن نتحد".
وقال روحاني في اجتماع مع ممثلين سياسيين، أنه خلال فترة الحرب مع العراق التي بدأها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين "كان الشعب متفقاً في الرأي تقريباً بأن الحكومة ليست مقصرة في المشكلات القائمة".

وتابع "علينا اليوم أيضاً أن نكون على اتفاق في الرأي ونجد التضامن والوفاق وألا نستسلم"، بحسب بيان نشرته الرئاسة في الساعات الأخيرة.
وتواجه إيران أزمة اقتصادية بسبب العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة شهر أغسطس (آب) ونوفمبر (تشرين الثاني) الماضيين عقب انسحابها الأحادي من الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015.

وقد أعطى روحاني الأربعاء الماضي مهلة 60 يوماً لباقي الدول الموقعة على الاتفاق (روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) لضمان التعاملات المصرفية لإيران وصادراتها النفطية على الأقل.

وخلال هذه المهلة، ستعلق إيران تطبيق بعض التزاماتها في الاتفاق النووي مثل بيع الزائد من اليورانيوم والمياه الثقيلة. 

24ae


مواضيع: