قصة لاعب سعودي لا يستطيع تعليم أبنائه

  15 ماي 2019    قرأ 496
قصة لاعب سعودي لا يستطيع تعليم أبنائه

تحدث لاعب كرة قدم سعودي عن عدم قدرته على تعليم أبنائه، حتى أن ابنه البكر تجاوز عمره الـ16 عاما.

وقال حارس مرمى المنتخب السعودي وفريق الأهلي سابقا، عبد المجيد الغامدي، إنه يعيش بعيدا عن الناس حتى لا يتعرف عليه أحد، بعد أن أصبح لا يمتلك المال.

وأكد الغامدي في حواره مع صحيفة عكاظ السعودية أنه حين كان لاعبا تقاضى 5 آلاف ريال شهريا، ثم 11 ألف ريال، حيث لم تكن هناك عقود احترافية كبيرة، حتى اعتزل اللعب بسبب إصابته بالرباط الصليبي 5 مرات.

ويضيف الغامدي أنه لا يستطع تعليم أبنائه، فالأكبر منهم عمره 16 عاما وأخته 14 وبقية الأبناء السبعة محرومون من التعليم، بعد أن تراكمت الديون عليه ووصلت إلى 36 ألف ريال.

ويعمل عبد المجيد الغامدي حارسا للأمن في إحدى الشركات الخاصة، ولا يملتك وسيلة مواصلات، حيث يمشي من بيته إلى طريق مكة القديم حيث ينتظر الحافلة، ويطلب من سائقها أن يتعاون معه ولا يأخذ منه ريالين قيمة التذكرة، كما أنه متزوج من أندونيسية.

وطالب الحارس السابق أن يتلقى أبناؤه التعليم في المدارس، وأن يجد مصدرا للدخل يؤمن به مصاريف الحياة.

وفور نشر الحوار، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد بعضهم أنه تم تسديد جميع ديون الغامدي الذي أمتعهم بلعبه.


مواضيع: