مصمم متحف الفن الإسلامي في قطر وأهرامات اللوفر يرحل عن عالمنا

  17 ماي 2019    قرأ 274
مصمم متحف الفن الإسلامي في قطر وأهرامات اللوفر يرحل عن عالمنا

توفي المهندس المعماري الصيني، آي. إم. بي، يوم أمس 16 مايو/أيار في مشفى منهاتن في أمريكا، عن عمر يناهز 102 عاما، وتألق بمشاريعه البارزة للمراكز الثقافية العالمية التي أبهرت العالم وفتحت بابا جديدا لهندسة العمارة الحديثة.
ومن أهم أعمال السيد بي، متحف الفن الإسلامي في الدوحة، قطر وبرج بنك الصين في هونغ كونغ وأهرامات متحف اللوفر في باريس، ومركز مورتون إتش. ميرسون السيمفوني في دالاس الأمريكية ومركز مؤتمرات جاكوب ك. جافيتس في مانهاتن.

 

وقال عميد سابق لكلية الهندسة المعمارية بجامعة ييل الأمريكية، روبرت ستيرن "لا يمكنك التحدث عن الهندسة المعمارية في السنوات الستين الماضية دون التحدث بجدية عن آي. إم. بي، وأشار إلى السيد بي بأنه أكبر صانع للآثار الحديثة، وإرث السيد بي ليس مبنى واحد فقط، بل هو عمله على مدى جيل من الزمن وسعيه المنطقي التي لا هوادة فيها لأعلى درجات التميز".

وكان متحف الفن الإسلامي في الدوحة هو تحفة السيد بي الأخيرة فافتتح المتحف عام 2008 عندما كان عمر المهندس 91 عاما الذي تبلغ مساحته 45 ألف متر مربع تقريبا يقع على حافة ميناء الدوحة على جزيرة اصطناعية ترتبط بالبر بواسطة عدة جسور وجمع الصرح الحضاري بين العمارة الحديثة والعمارة الإسلامية القديمة.

ويعتبر أن آي. إم. بي أنقذ العمارة المعاصرة، التي اشتهرت ببرودة تصاميمها ومبانيها الخالية من الزخرفة، عن طريق بناء مساحات عامة مفتوحة جعلت الناس يشعرون بالترحيب بالإضافة إلى أنه صمم متاحف مشرقة وجذابة، بدلاً من مجموعة من الغرف الصغيرة المظلمة.

وكان لمشروع برج بنك الصين في هونغ كونغ، وهو ناطحة سحاب فولاذية وزجاجية المؤلف من 70 طابقا، أهمية خاصة للسيد بي، فتولى المشروع تكريما لوالده، الذي شغل منصب مدير البنك، لكن للأسف، توفي بي الأب بعد سنوات قليلة من الموافقة على المشروع ولم يتمكن من رؤية الشكل النهائي للبناء عام 1990.

ويعد آي. إم. بي من المهندسين المعاصرين، الذي قام بتجديد المتحف الشهير في باريس، اللوفر، وهو المشروع الأكثر إثارة للجدل، وتم بناؤه من 1985 إلى عام 1989.

وصمم بي، في متحف اللوفر هرما زجاجيا إطاراته من الصلب وارتفاعه 21 مترا ليكون بمثابة مدخل فخم ومهيب للمتحف إلى جانب ثلاثة أهرامات أصغر قريبا منه.

ويتعارض الهرم مع أسلوب البناء الفرنسي الكلاسيكي في المتحف، الذي يعود إلى القرن الثاني عشر، وقد أثار جدل الكثير من الفرنسيين حيث وصفت الصحيفة الفرنسية "لي موند" الأهرامات، بأنها "ملحقة بديزني لاند".

وحصل السيد بي على جائزة بريتزكر عام 1983، وهي جائزة سنوية تعتبر مكافئة لجائزة نوبل في عالم الهندسة المعمارية.

وآي. إم. بي هو ابن مصرفي بارز في الصين، غادر وطنه الصين عام 1935 وانتقل إلى الولايات المتحدة حيث درس الهندسة المعمارية في معهد ماساتشوستش للتكنولوجيا وجامعة هارفارد على رغم من رغبة والده في أن يصبح طبيبا، ثم تزوج من الأمريكية إيلين من أصل صيني عام 1942 وحتى وفاتها عام 2014 وله منها أربعة أبناء سار اثنان منهما على خطاه وأصبحا مهندسين معماريين.


مواضيع: