بيان من الجامعة العربية بشأن "استهداف مكة بالصواريخ"

  21 ماي 2019    قرأ 412
بيان من الجامعة العربية بشأن "استهداف مكة بالصواريخ"

أدان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، محاولات جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) استهداف مدينة مكة السعودية بصاروخين باليستيين أمس الاثنين، وهو ما تنفيه الجماعة الحوثية.

القاهرة — سبوتنيك. وصرح المتحدث الرسمي باسم الجامعة العربية محمود عفيفي: "إن الأمين العام للجامعة يدين محاولة جماعة الحوثيين"، مجددا أمس 20 مايو/أيار استهداف مكة المكرمة بصاروخين باليستيين.

وشدد على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تمثل تهديدا خطيرا، ليس فقط لأمن واستقرار السعودية وأنما أيضا للأمن الإقليمي ككل، إضافة لكونها تمثل انتهاكاً لحرمة الأماكن المقدسة وشهر رمضان".

وشدد البيان على "تضامن الجامعة الكامل مع السعودية في مواجهة كل ما من شأنه تهديد أمنها الوطني وزعزعة استقرارها، ومساندة الإجراءات التي تتخذها السلطات السعودية لمواجهة هذا التهديد".

وأكد البيان كذلك على "رفض أية محاولة لتوسيع دائرة النزاع المسلح الذي عانى منه اليمن على مدار السنوات الأخيرة".

ونفت جماعة "أنصار الله" اليمنية، أمس الاثنين، استهداف مدينة الطائف في مكة المكرمة غرب السعودية بصاروخ باليستي، معتبرة الادعاء بذلك محاولة تحشيد سعودية بذريعة تهديد مكة المكرمة.

وقال الناطق باسم "أنصار الله" رئيس وفدها المفاوض محمد عبد السلام، في تصريحات نقلتها قناة "المسيرة" التابعة للجماعة، "السعودية اختلقت فقاعات للتحشيد على المستوى الرسمي والشعبي تحت كذبة تهديد مكة المكرمة".

كانت السعودية قد أعلنت، يوم أمس، أنها اعترضت صاروخين بمنطقة مكة أطلقتهما جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران.

ويأتي الهجوم في وقت يشهد زيادة في التوتر بين طهران وواشنطن ودول الخليج العربية فضلا عن حرب اليمن الدائرة منذ أربعة أعوام تقريبا.


مواضيع: