كومباني أدرك أن "وقته انتهى" مع سيتي بعد "صاروخية ليستر"

  21 ماي 2019    قرأ 198
كومباني أدرك أن "وقته انتهى" مع سيتي بعد "صاروخية ليستر"

قال فينسنت كومباني إنه أدرك أن "وقته قد انتهى" في مانشستر سيتي بمجرد أن سجل هدفا رائعا في شباك ليستر سيتي في الجولة قبل الأخيرة للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في السادس من مايو.

وأعلن القائد البلجيكي رحيله عن سيتي بعد 11 عاما من اللعب يوم الأحد الماضي ليصبح لاعبا ومدربا فيأندرلخت وهو النادي الذي شهد بدايته منذ حوالي عقدين.

وقال قائد مانشستر سيتي خلال حفل فوز سيتي بثلاثية محلية من الألقاب:" في اللحظة التي سكنت فيها الكرة شباك ليستر أدركت أن الأمر قد انتهى. لم يكن بوسعي أن أقدم أفضل من ذلك".

وفاز سيتي 6-صفر على واتفورد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يوم السبت ليصبح أول فريق يحقق ثلاثية محلية من الألقاب في إنجلترا.

وجاء التتويج بلقب كأس الاتحاد لينهي مسيرة اللاعب البالغ عمره 33 عاما مع سيتي حيث أحرز أربعة ألقاب للدوري الممتاز ولقبين لكأس الاتحاد وأربعة ألقاب لكأس الرابطة.

وقال كومباني: "قدمت كل شيء أستطيع أنأقدمه للنادي. لا أستطيع أن أصف مدى فخري بذلك. لم يكن لدي المزيد لأقدمه فلقد قدمت كل شيء".

وأضاف بيب غوارديولا مدرب سيتي: "سنفتقده كثيرا وأنا سأفتقده لكننا سنلتقي في المستقبل لأنه سيعود عاجلا أو آجلا.

وتابع: "إنها أفضل طريقة للوداع بعد موسم رائعا معا. كان قائدا حقيقيا ولقد ساعدنا كثيرا. سنظهر له مدى حبنا له".


مواضيع: