مستشار سابق في البيت الأبيض يتحدى الكونغرس

  21 ماي 2019    قرأ 173
مستشار سابق في البيت الأبيض يتحدى الكونغرس

تحدى مستشار قانوني سابق بالبيت الأبيض مذكرة استدعاء من الكونغرس، ورفض الظهور أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي في إطار تحقيق الديمقراطيين في عرقلة محتملة من جانب الرئيس دونالد ترامب للتحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

وأرجع المستشار السابق دون مكغان قراره إلى رأي قانوني من البيت الأبيض، ركز على الحصانة الرئاسية والامتيازات التنفيذية، إذ أمر ترامب مكغان بالامتناع عن الحضور.

وقال رئيس اللجنة الديمقراطي جيري نادلر: "مذكرات الاستدعاء التي نصدرها ليست اختيارية"، مشيراً إلى خيار التوجه إلى المحاكم لفرض تنفيذ مذكرة الاستدعاء لمكغان.

وأكد نادلر "سنحاسب هذا الرئيس، بطريقة أو بأخرى". وتعد هذه الخطوة أحدث مواجهة بين الديمقراطيين في الكونغرس، والبيت الأبيض تحت قيادة ترامب.

ويسعى مشرعون من الحزب الديمقراطي المعارض إلى إجبار مكغان على الإدلاء بشهادته حول الجهود المزعومة من جانب ترامب لعرقلة التحقيق في تدخل روسيا في انتخابات 2016.

وخلص تقرير المحقق الخاص روبرت مولر عن التدخل في الانتخابات، إلى أن روسيا تدخلت ، لكن ترامب لم يتواطأ مع موسكو.

ورفض مولر التوصل إلى قرار حول سعي محتمل من الرئيس لعرقلة التحقيق، بينما رفضت وزارة العدل لاحقاً توجيه أي تهم ضد ترامب. واستُشهد كثيرا بمكغان في ذلك التقرير.

وقالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان: "الديمقراطيون لا يحبون نتيجة تحقيق مولر.. لا تواطؤ ولا تآمر ولا عرقلة، ويريدون إهداراً غير ضروري لا داعي له".

وأضافت أن مكغان أدلى بشهادته مع مولر لأكثر من 30 ساعة.


مواضيع: