حادث مروع في باكستان وعمران خان يتخذ قرارا عاجلا

  23 ماي 2019    قرأ 237
حادث مروع في باكستان وعمران خان يتخذ قرارا عاجلا

أوقف رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، مسؤولين بالشرطة عن العمل، لاتهامهم بالتباطؤ في التحقيق في خطف وقتل طفلة في العاشرة من عمرها.

 

ذكرت ذلك وزيرة باكستانية، اليوم الخميس 23 مايو / آيار، مشيرة إلى أن القضية أثارت غضبا في البلاد، بحسب وكالة "رويترز"، التي أشارت إلى قول عائلة الطفلة "فرشته"، إنهم أبلغوا عن فقدانها يوم 15 مايو، لكن شرطة إسلام أباد، رفضت فتح تحقيق في القضية أو تسجيل تقرير عن شخص مفقود لمدة خمس أيام.

وقالت الوكالة إنه تم العثور على جثة "فرشته"، يوم الاثنين الماضي، لكن عائلتها التي تنتمي لعرقية البشتون، اتهمت الشرطة بمعاملتها مثل "الحيوانات".

وانتشرت شكوك بتعرض "فرشته" للاغتصاب قبل قتلها، عبر كثير من الباكستانيين، الذين عبروا عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار "العدالة لفرشته".

ولفتت "رويترز" إلى قول فردوس عاشق، التي تتولى حقيبة الإعلام في حكومة خان، إن رئيس الوزراء علم بالقضية وأمر بوقف الضباط عن العمل، مضيفة: "أؤكد لكم أن المذنبين سيحاسبون وكل من قصر في القيام بواجبه سيصبح عبرة".


مواضيع: