أمين صيانة الدستور الإيراني: أمريكا لن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران

  24 ماي 2019    قرأ 356
أمين صيانة الدستور الإيراني: أمريكا لن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران

أكد أمين مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أحمد جنتي، بأن الولايات المتحدة الأمريكية تعرف جهوزيتنا الدفاعية العالية، ولن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران.
وخلال اجتماع لمجلس صيانة الدستور الإيراني، عقد أمس الخميس، أشار آية الله جنتي، إلى التهديدات الأمريكية حول الحرب ضد إيران وقال، إن أمريكا تعرف جيدا جهوزيتنا الدفاعية العالية ولن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران، لأنها تعرف أي متاعب ستواجهها في المنطقة والعالم، في حال اندلاع الحرب. وذلك بحسب وكالة "إرنا".

 

 

وفي جانب آخر من تصريحه، دعا جنتي مسؤولي البلاد للعمل على حل المشاكل الاقتصادية والمعيشية للمواطنين الإيرانيين، عبر تحقيق الاقتصاد المقاوم والاعتماد على الطاقات الداخلية.

وتشهد منطقة الخليج حاليا اضطرابات سياسية حادة بين إيران والولايات المتحدة، التي تتهم طهران بزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي — 52 وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وأبرمت إيران مع الدول الكبرى "5 + 1" (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقا تاريخيا لتسوية الخلافات حول برنامجها النووي، في يوليو/تموز 2015، لكن الولايات المتحدة أعلنت عن انسحابها من الاتفاق، يوم 8 مايو/أيار من عام 2018، وإعادة فرض جميع العقوبات ضد طهران، بما في ذلك والعقوبات الثانوية، ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: "بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة"، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني، حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

 


مواضيع: