كوريا الشمالية تحمل واشنطن مسؤولية فشل محادثات هانوي

  24 ماي 2019    قرأ 262
كوريا الشمالية تحمل واشنطن مسؤولية فشل محادثات هانوي

حملت وزارة الخارجية الكورية الشمالية، اليوم الجمعة، الولايات المتحدة مسؤولية انهيار محادثات هانوي، مشيرة إلى أنه إذا لم تغير أمريكا موقفها، لن تُستأنف عملية التفاوض.

وقال متحدث باسم الخارجية "في سبيل تأكيد الثقة [المتبادلة]، العامل الرئيسي لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، قررنا اتخاذ تدابير حاسمة وذات مغزى، واستراتيجية بطبيعتها، بما في ذلك وإنهاء التجارب النووية واختبار الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، واتخذنا أيضًا خطوات لإعادة رفات الجنود الأمريكيين"، حسبما أفادت وكالة التلغراف المركزية لكوريا الشمالية.

وأشار المتحدث إلى أن "الولايات المتحدة لم تستجب لخطوات النوايا الحسنة الخاصة من جانبنا بالقدر نفسه، بل هي تتعمد دفع المفاوضات إلى الانهيار، وببساطة من خلال مطالبة كوريا الشمالية بنزع السلاح من جانب واحد. ونود هنا أن نوضح مرة أخرى، أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على تحريكنا شبرا واحدا نحو تلك الخطة التي تجول في خاطرها، وكلما زاد انعدام الثقة وزادت تصرفاتهم [الأمريكيون] العدائية ضد كوريا الديمقراطية، كلما كان رد فعلنا أكثر شراسة".

وأوضح المتحدث أنه "طالما أن الولايات المتحدة لن تضع حساباتها الحالية جانبا ولا تأتي بأخرى جديدة ، فإن الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لن يستأنف أبداً، وستكون احتمالات حل المشكلة النووية أكثر سوءا".

ويذكر أن القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، التي عقدت في هانوي في 27-28 فبراير/ شباط الماضي، انتهت دون توقيع وثيقة مشتركة وأعلن ترامب، في الأول من مارس/ آذار الماضي، أن السبب الحقيقي وراء عدم التوصل للاتفاق في اجتماع القمة، بين واشنطن وبيونغ يانغ، يعود لإصراره على نزع السلاح النووي بالكامل، وبالمقابل يصر زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، على نزع هذه الأسلحة من مواقع معينة فقط.

Sputnik


مواضيع: