الحرس الثوري الإيراني: التواجد الأمريكي بالمنطقة هو الأضعف في التاريخ

  26 ماي 2019    قرأ 336
الحرس الثوري الإيراني: التواجد الأمريكي بالمنطقة هو الأضعف في التاريخ

قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني الأميرال علي فدوي، إن "التواجد العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط هو الأضعف في التاريخ".
ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، اليوم الأحد، عن فدوي قوله "الأمريكيون موجودون في المنطقة منذ عام 1833 وهم الآن في أضعف حالاتهم في التاريخ في غرب آسيا"، واصفا القيادة المركزية وقواتها بـ"الإرهابيين".

 

 

وقال فدوى، إن "الأميركيون اليوم اضعف من أي وقت مضى منذ تواجدهم في غرب آسيا  وفي أقل عدد لسفنهم في الخليج أيضا، حتى حاملة الطائرات الأمريكية والتي كانت متوجهة إلى المنطقة قاموا بإيقافها في المحيط الهندي ولم يتجرأوا على إدخالها إلى الخليج بسبب خوفهم ورعبهم".

وأضاف: "القيادة المركزية الأمريكية وقواتها المتواجدون في منطقة غرب آسيا إرهابيون، انظروا في اليمن كم شخصا من النساء والأطفال قتلوا إثر القصف الأعمى للطائرات المسيرة الأمريكية".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، ويتزايد القلق حيال تفجر صراع محتمل في وقت تشدد فيه واشنطن العقوبات والضغوط السياسية على طهران وتكثف وجودها العسكري في المنطقة.

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي — 52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وأصدر الجيش الأمريكي، يوم الجمعة 10 مايو/ أيار، تحذيرا شديد اللهجة من أن إيران ووكلاءها قد يستهدفون السفن التجارية في البحر الأحمر وباب المندب، فيما حذرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية من سمّتهم الأعداء من مغبة أي تحركات عدائية محتملة، مشددة على أنها ستواجَه برد مؤلم يبعث على الندم.


مواضيع: