"الصداقة الأمريكية الفرنسية" تموت في حديقة البيت الأبيض

  11 يونيو 2019    قرأ 377
"الصداقة الأمريكية الفرنسية" تموت في حديقة البيت الأبيض

"الصداقة الأمريكية - الفرنسية تموت في حديقة البيت الأبيض"، كان ذلك عنوان وضعته عديد من وسائل الإعلام العالمية، في إشارة لما فوجئ به الساسة الأمريكيون والفرنسيون.الفرنسيتان، إن شجيرة البلوط، التي غرسها الرئيسان الأمريكي، دونالد ترامب، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، في حديقة البيت الأبيض أثناء الزيارة التي قام بها ماكرون لواشنطن نيسان/أبريل من العام الماضي، ماتت بصورة مفاجئة.

وأفادت الصحف الفرنسية، اليوم الثلاثاء، بأن "شجيرة البلوط قد ماتت، وأن تربة حديقة البيت الأبيض، حيث زرعها دونالد ترامب وإيمانويل ماكرون أعلنت عن هذا بنفسها".

وكان من المفترض أن ترمز الشجيرة للصداقة بين البلدين.

وجلبت الشجيرة من الأرض التي شهدت معركة غابة بيلو شمالي فرنسا، وهي معركة دارت رحاها إبان الحرب العالمية الأولى وقتل فيها 2000 عسكري أمريكي على أيدي الألمان في عام 1918.

ولكن الإعلام الأمريكي لاحظ، بعد وقت قصير من غرس الشجيرة، أنها قد اختفت من مكانها. وتبين لاحقا أنها قد نقلت إلى مكان للحجر مخافة أن تكون مصابة بأمراض أو طفيليات.

يذكر أن الحجر إجراء قسري لكل كائن حي يجلب إلى الولايات المتحدة من الخارج.

وكشفت وسائل إعلام فرنسية مؤخرا أن الشجيرة ماتت في المحجر الذي كان من المفترض أن تمكث فيه لسنتين قبل إعادة غرسها في حديقة البيت الأبيض.

واستخدمت وسائل إعلام فرنسية موت الشجرة كتعبير مجازي عن تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا في زمن ترامب.

فقد اختلف الرئيسان ترامب وماكرون علنا حول سلسلة من القضايا في السنة الماضية، منها البرنامج النووي الإيراني وصولاً إلى التجارة والتغير المناخي.


مواضيع: