انخفاض نمو الطلب على النفط في 2019 بفعل مخاوف الاقتصاد العالمي

  14 يونيو 2019    قرأ 319
انخفاض نمو الطلب على النفط في 2019 بفعل مخاوف الاقتصاد العالمي

أفادت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الجمعة، بأن توقعات نمو الطلب على النفط لعام 2019 أصبحت قاتمة بسبب تدهور آفاق التجارة العالمية، على الرغم من أن النمو سيلقى الدعم من حزم التحفيز والدول النامية في 2020.

وعدلت الوكالة بالخفض تقديراتها لنمو الطلب في 2019 بمقدار مئة ألف برميل إلى 1.2 مليون برميل يوميا، لكنها قالت إن النمو سيرتفع إلى 1.4 مليون برميل يوميا في 2020، بحسب "رويترز".

 

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري: "التركيز الرئيسي على الطلب على النفط مع ضعف الثقة الاقتصادية… العواقب بالنسبة للطلب على النفط أصبحت واضحة". وأضافت: "تدهور توقعات التجارة مسألة شائعة في أنحاء جميع المناطق".

كما عزت الوكالة ضعف نمو الطلب في النصف الأول من العام إلى تباطؤ قطاع البتروكيماويات في أوروبا، وارتفاع درجات الحرارة بما يفوق المتوسط في نصف الكرة الأرضية الشمالي وركود الطلب على البنزين والديزل في الولايات المتحدة.

ومن المرجح أن ينتعش نمو الطلب إلى 1.6 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من العام بفضل الإجراءات الحكومية لكبح التباطؤ الاقتصادي وتعزيز الاستهلاك في الدول غير المتقدمة.

وكتبت الوكالة: "من المرجح أن تدعم حزم التحفيز نمو الطلب في الأجل القصير. علاوة على ذلك، أوقفت البنوك المركزية الرئيسية زيادات أسعار الفائدة أو أبطأتها، مما سيدعم النمو في النصف الثاني من 2019 و2020".

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا، واتفاق خفض الإنتاج الذي تنفذه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بجانب حلفائها، والصراع في ليبيا والهجمات على ناقلتين في خليج عمان عوامل عززت الضبابية التي تكتنف الإمدادات على نحو محدود.

وسيساهم ارتفاع الإنتاج الأمريكي وكذلك الزيادات في إنتاج البرازيل وكندا والنرويج في صعود الإمدادات من خارج أوبك 1.9 مليون برميل يوميا هذا العام و2.3 مليون برميل يوميا في 2020.


مواضيع: