الإنتربول يعثر على أحد منفذي تفجيرات كنائس سريلانكا مختبئا في دولة عربية

  14 يونيو 2019    قرأ 197
الإنتربول يعثر على أحد منفذي تفجيرات كنائس سريلانكا مختبئا في دولة عربية

أعلن الإنتربول عن اعتقال أحد المشتبهين بهم الرئيسيين في اعتداءات سريلانكا، التي وقعت في أبريل/نيسان الماضي.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر في الإنتربول، قولها إنها ألقت القبض على أحمد ملهان حياتو محمد، البالغ من العمر 29 عاما، سريلانكي الجنسية، والذي كان هاربا في بلد شرق أوسطي، برفقة 4 آخرين. 

ورفض مصدر الإنتربول الإفصاح عن هوية البلد، ولكنه تم إلقاء القبض عليه، بعدما كانت قد وضعته ضمن "الإشعار الأحمر" لأهمية وخطورة القبض عليه.   

وضربت، يوم 21 أبريل/ نيسان، سلسلة انفجارات كنائس وفنادق في سريلانكا، صباح يوم عيد الفصح. ووفقاً للبيانات الأخيرة، فقد لقي 321 شخصاً مصرعهم، وأصيب أكثر من 520 آخرين.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن 8 تفجيرات انتحارية مُنسقة، استهدفت 3 كنائس و4 فنادق فخمة في أنحاء سريلانكا. وكان أغلب الضحايا من المواطنين السريلانكيين، وما لا يقل عن 34 أجنبيًا، بينهم بريطانيون وهنود قتلوا في الهجمات أيضا.

وكانت السلطات السريلانكية اتهمت جماعتيّ "التوحيد الوطنية" و"ملة إبراهيم" المحليتين بتنفيذ الهجمات، وبارتباطهما بشبكات دولية. 

 


مواضيع: