تركيا تعلق على تقارير تدعي مغادرة المستثمرين القطريين

  14 يونيو 2019    قرأ 305
تركيا تعلق على تقارير تدعي مغادرة المستثمرين القطريين

أكدت مؤسسة التسجيل المركزية التركية زيادة دخول المستثمرين القطريين إلى البورصة التركية، على عكس ما يشاع بمغادرتها.

وأشار بيان صادر عن المؤسسة إلى أنّ وسائل إعلام نقلت أخبارا تدعي فيها خروج أموال لمستثمرين قطريين من البورصة التركية بقيمة 4.6 مليارات ليرة تركية (نحو 781 مليون دولار).

ونفت المؤسسة الادعاءات التي تقول بمغادرة المستثمرين القطريين لبورصة إسطنبول.

وأوضح البيان أنّ انخفاض قيمة محفظة القطريين في البورصة التركية، يعود إلى انخفاض القيمة السوقية للأسهم التي يمتلكها بنك قطر الوطني.

وأكدت المؤسسة تسجيلها زيادة في عدد المستثمرين القطريين الداخلين للبورصة التركية.

وزعمت صحيفة "زمان" التركية أن مستثمرين قطريين أقدموا على سحب استثمارات بقيمة 4.6 مليار ليرة من بورصة إسطنبول خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

وخلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ حجم المحفظة الاستثمارية الخاصة بالمستثمرين القطريين 14 مليار و745 مليون ليرة، غير أنها تراجعت في شهر مايو/آيار المنصرم بنحو 30.95 في المئة لتسجل 10 مليارات و181 مليون ليرة.

وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد أعلن عقب لقائه مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في أغسطس/آب الماضي، استثمار بلاده 15 مليار دولار في تركيا لدعم الاقتصاد.

وفي أول إجراء لحقبة الاستثمارات القطرية في تركيا، أقدم البنك المركزي التركي على توقيع اتفاقية مقايضة ثنائية مع البنك المركزي القطري.

وكانت صحيفة "الشرق" القطرية أعلنت إبرام اتفاقية شراكة استراتيجية بين شركة "تنميات" القابضة القطرية وشركة "سارفاز" للاستثمار العقاري بتركيا، لإنشاء أكبر مدينة ترفيهية سياحية ثقافية في العالم، في تركيا.

وتعكس القمم واللقاءات المتواصلة بين القيادات في تركيا وقطر، التوجه نحو ترسيخ العلاقات الثنائية في عدة مجالات.

وقد توطدت العلاقة بين الطرفين عقب قرار المقاطعة العربية في 2017، حيث أرسلت أنقرة قوات عسكرية إلى الدوحة، وضخت الأخيرة استثمارات في الاقتصاد التركي.


مواضيع: