دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو

  15 يونيو 2019    قرأ 282
دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو

تعدّ نيبال مقصدا للكثير من السياح بهدف زيارة سلسلة جبال الهيملايا، لكن عاصمتها كاثماندو تستحق أن تكون أكثر من مجرد نقطة انطلاق سريعة نحو الهيمالايا. لذلك إليكم مجموعة من أجمل الأمور التي يمكن فعلها لسياحة ممتعة في كاثماندو، تشمل التراث والعمارة والثقافة والتسوق، فالنيبال أكثر من مجرد قمم عالية، ويمكنك اكتشاف ذلك خلال رحلة في عاصمتها تابعوا رحلتنا حول السياحة في كاثماندو.

تعدّ ساحة دوربارأحدى أبرز المعالم في العاصمة. هي قلب العاصمة القديمة، حيث عاشت العائلة المالكة حتى القرن التاسع عشر، وتم تصنيفها كموقع تراث عالمي لليونسكو في عام 1979، بالإضافة إلى القصر الملكي Hanuman Dhoka، هناك العديد من المعابد التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر. مع الأسف دمّر زلزال ضخم الجزء الأكبر من المعابد الجنوبية وألحق أضرارًا بالغة بالمباني الأخرى، بما في ذلك القصر، في عام 2015. إلا أنه يوجد أيضًا مربعان أكثر تطورًا وأهمية تاريخيا في ساحة دوربار بالقرب من وادي كاتماندو، في باتان وبهاكتابور.

تسوّق واكتشف جمال تاميل

حي تاميل السياحي في كاثماندو مزدحم في بعض الأحيان، لكنه يحافظ على شعور العالم القديم الذي تميّزه صفوف من الأعلام والعربات.

وتصطف شوارع هذا الحي المفعم بالحياة مع المتاجر التي تغمرها الملابس الملونة والمجوهرات والفوانيس الورقية ولوحات Thangka البوذية والمنحوتات الخشبية والتماثيل البرونزية والموسيقى والكتب، ومع وصول المساء، تأخذ تاميل طابعًا مختلفًا تمامًا حيث تتوهج شوارعها بالأضواء وصوت الموسيقى الصادرة من المطاعم.

اكتشف الشوارع الخلفية لكاثماندو

إذا كنت راغبًا في التعرف بعمق إلى العاصمة القديمة فإن حملة Love Kathmandu توفّر للسياح جولة مشوّقة خاصة لمدة ثلاث ساعات ونصف الساعة، تشمل مجموعة متنوعة من الخبرات الثقافية. وتشمل تحديدًا تذوّق الشاي، والاستنشاق في طبق التوابل، واكتشاف المعابد الخفية، والتعرف على الأساطير المحلية، والوقوف من حيث بدأ طريق القافلة التبتية القديمة.

تأسست حملة Love Kathmandu في عام 2014 لتمكين الزوار من رؤية المعالم السياحية المعتادة والتعمق في ثقافة نيبال، ويتم التبرع بالأرباح لمشاريع خيرية شعبية تساعد في دعم المجتمع.

جرّب المطبخ المحلّي

في زاوية ساحة دوربار، افتُتح مطعم Roots Eatery في العام 2016 امتدادًا لمؤسسة أنشأها أصحابها بعد الزلزال، ويهدف إلى تعزيز تراث نيواري في المنطقة، ويقدّم مأكولات نياري الأصيلة اللذيذة.

وبصرف النظر عن الطعام، فإن الأجواء جميلة بالفعل مع الموظفين الودودين، والديكورات الداخلية الفخمة المصنوعة من مواد معاد تدويرها، ومنطقة جلوس خارجية. ويقدّم كميات كبيرة من الطعام بأسعار معقولة.

تسجّل في صف أو ورشة

هل استمتعت بتناول المأكولات النيبالية وترغب في معرفة كيفية تحضيرها؟ أو ربما أغرمت باللوحات المعقّدة Thangka وتريد أن تصنعها؟

يُنصح بالتسجيل في صف Cook Like A Local التي تقدّمها شركة Socialtours لأي شخص مهتم بالطهي الطعام النيبالي. تذهب مع المختصين إلى السوق للحصول على المكونات الطازجة والتعرف على البهارات، قبل أن تتعلم كيفية صنع الأطباق النيبالية الشهية، كما أن Nepal Cooking School توفّر دروس الطبخ المطلوبة أيضًا، وتستخدم الأرباح لتمويل البرامج الاجتماعية التي تمكّن النساء والفتيات في القرى النائية.

وتقدّم أكاديمية باك ستريت مجموعة واسعة من الجولات التجريبية، يتم إجراؤها جميعًا من قِبل خبير محلي. تعد ورشة Thangka Painting Workshop أكثرها شعبية، وستحصل على تذكار فريد من نوعه لتذهب إلى المنزل!


مواضيع: