هواوي تواجه "كارثة الـ60%" بخطة صينية ذكية

  17 يونيو 2019    قرأ 210
هواوي تواجه "كارثة الـ60%" بخطة صينية ذكية

أكدت وكالة "بلومبرغ" أن شركة هواوي تكنولوجيز الصينية تستعد لتراجع يتراوح ما بين 40 في المئة و60 في المئة من مبيعاتها الدولية من الهواتف الذكية.

وقال تقرير نقلا عن أشخاص على إطلاع على هذا الأمر إن الشركة تبحث خيارات تشمل سحب الهاتف "أونر 20" وهو أحدث موديلاتها من الهواتف المحمولة في الخارج .

وذكر التقرير إن الشركة ستبدأ بيع هذا الجهاز في مناطق بأوروبا، من بينها بريطانيا وفرنسا في 21 يونيو.

وقال إن المسؤولين التنفيذيين بالشركة سيتابعون عملية بيع الهاتف الجديد، وقد يوقفون شحناته، إذا رأوا أن بيعه ضعيف.

وقال التقرير إن مديري التسويق والمبيعات في الشركة يتوقعون بشكل داخلي هبوطا في حجم المبيعات يتراوح ما بين 40 مليون و60 مليونهاتف محمول هذا العام.

وقالت بلومبرغ إن هواوي تهدف إلى السيطرة على ما يصل إلى نصف سوق الهواتف الذكية في الصين في 2019، من أجل تعويض تراجع المبيعات في الخارج . ولم ترد الشركة على طلب من "رويترز" للتعليق على ذلك.

وتبدو نية الشركة في توجيه المزيد من التركيز على السوق الصينية الضخمة بمثابة خيار منطقي ذكي، إذ أنه يخرج الشركة العملاقة من أسر القيود الأميركية، ويعوض بعضا من خسائرها المؤكدة والتي ستبلغ نحو 30 مليار دولار بحسب مؤسسها رن تشنغ في.

ووضعت الحكومة الأميركية شركة هواوي، أكبر شركة لأجهزة الاتصال في العالم، على قائمة تجارية سوداء في مايو، تحظر على الموردين الأميركيين إبرام صفقات معها، بسبب ما تصفه واشنطن بمخاوف تتعلق بالأمن القومي.

 

 


مواضيع: