الجيش الإيراني: إذا قررنا غلق مضيق هرمز سنفعل ذلك علنا

  17 يونيو 2019    قرأ 348
الجيش الإيراني: إذا قررنا غلق مضيق هرمز سنفعل ذلك علنا

أكد رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري، اليوم الاثنين، أن بلاده ستعلن عن إغلاق مضيق هرمز في حال أرادت ذلك، مجددا نفي طهران التورط في الهجوم الأخير على ناقلات النفط في بحر عمان.

 

نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن باقري قوله، "لا يدركون أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية كبيرة لدرجة أنها إذا أرادت إغلاق مضيق هرمز، فلن يستطيع شي العبور من المضيق، لا ناقلة نفط ولا بارجة حربية.. نحن شجعان لدرجة أننا نتحمل مسؤولية أفعالنا ونصرخ بصوت عالٍ، وسنتحمل العواقب مهما كانت".

وأضاف باقري، "سنحافظ بشكل مستمر على أمن مضيق هرمز طالما لا يفتعل أحد المشاكل فيه، وسيتم تصدير نفط الآخرين عبر مضيق هرمز بأمان طالما أن نفط إيران ما زال يصدر".

وتابع باقري أن "الممارسات السخيفة والمضحكة ضد ناقلات النفط في بحر عمان والمحيط الهندي، وما إلى ذلك، هي سعي من أطراف أخرى للإثبات للعالم ولشعوب المنطقة بأن إيران تنفذ تهديداتها".

وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب اتهامات من جانب إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإيران بتنفيذ هجمات الخميس الماضي على ناقلتي نفط في خليج عمان وهو ممر حيوي لشحنات النفط، ونفت إيران أي دور لها في تلك الهجمات.

وتعرضت ناقلتي نفط لانفجارات ببحر عمان، يوم الخميس 15 حزيران/ يونيو، نجمت عن هجوم محتمل، وقالت طهران إن السفينتين على صلة باليابان، واصفة الهجوم بالمشبوه لتزامنه مع زيارة رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، للبلاد.

ورفضت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة بشكل قاطع المزاعم الأمريكية الذي "لا أساس لها" بشأن الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان، وأنه على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة التخلي عن الدعوة للحرب وأن يوقفوا سعيهم إلى إشعال فتنة وينهوا عملياتهم وتخطيطاتهم السرية التي تهدف إلى اتهام الآخرين في المنطقة.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يوم الخميس 15 حزيران/ يونيو، أن الولايات المتحدة، تعتقد أن إيران مسؤولة عن الهجمات على الناقلات في خليج عمان.


مواضيع: