سوق الانتقالات يشتعل... ليفربول يسعى لخطف مبابي من ريال مدريد عن طريق "سلاح سري" أمريكي

  18 يونيو 2019    قرأ 533
سوق الانتقالات يشتعل... ليفربول يسعى لخطف مبابي من ريال مدريد عن طريق "سلاح سري" أمريكي

يشتعل سوق الانتقالات الصيفية، بصورة كبيرة، عقب إعلان ريال مدريد ضمه نجم تشيلسي إيدن هازارد، لكن يبدو أن الاشتعال تزداد وتيرته بعد تواتر تقارير عن صراع شرس بين ليفربول والنادي الملكي على ضم الفرنسي الشاب، كيليان مبابي.

ونشرت صحيفة "الديلي إكسبريس" البريطانية تقريرا حول دخول الريدز في مفاوضات جدية من أجل ضم مهاجم باريس سان جيرمان الحالي، مبابي.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر مقربة، احتمالية تفضيل مبابي، الذي قاد المنتخب الفرنسي للقب كأس العالم 2018، عرض ليفربول ليرافقمحمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو في خط هجوم الريدز الناري.

السلاح السري

وكشفت مصادر مقربة من الريدز أن ليفربول استعان بسلاح سري من أجل إقناع مبابي، ذي الـ20 عاما، على الانضمام إلى قلعة "آنفيلد".

وأشارت المصادر إلى أن ذلك السلاح السري، يتمثل في أسطورة كرة السلة الأمريكية، ليبرون جيمس، الذي يعد أحد المساهمين في ملكية ليفربول.

وأوضحت المصادر أن ليبرون جيمس، عقد جلسات عديدة مع مبابي، خلال فترة تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة وأن اللاعب الشاب يعتبر أسطورة كرة السلة الأمريكية "مثلا أعلى".

كما تزامن لقاء النجم الفرنسي الصاعد وجيمس، مع زيارة المدير الفني لفريق ليفربول، يورغن كلوب إلى الولايات المتحدة، ما يشير إلى احتمالية حدوث مفاوضات مباشرة مع اللاعب.

وتوقعت المصادر أن تصل قيمة الصفقة إلى أكثر من 120 مليون جنيه إسترليني.

وكان مبابي قد صرح الشهر الماضي، إنه يسعى لـ"خوض تحد جديد في مكان آخر، ما لم أحصل على مسؤوليات جديدة".

وما يعزز من تلك التقارير، هو ما أقدم عليه مبابي عبر حسابه على موقع "إنستغرام"، حيث تابع خلال الأيام القادمة أكثر من لاعب من ليفربول، وأبزرهم فريمينو وفابيانو ومحمد صلاح وساديو ماني.

كما أنه نشر عبر حسابه على "إنستغرام" صورة وصفها البعض بالغريبة، حيث كتب عليها: "قريبا".

ويغري ليفربول مبابي، بتعزيز قدومه في منافسته على لقب الدوري الإنجليزي "البريمرليغ"، والحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا الذي سبق وفاز به الريدز الموسم الماضي، مع تأكيد بقاء نجم الفريق، الدولي المصري محمد صلاح، الذي رفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس وصلا إلى 150 مليون جنيه إسترليني.

 


مواضيع: