موريتانيا تحظر التظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات الرئاسية

  25 يونيو 2019    قرأ 452
موريتانيا تحظر التظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات الرئاسية

قررت حكومة موريتانيا حظر مسيرة أعلن خروجها أربعة من المرشحين الخاسرين في الانتخابات الرئاسية مطلع الأسبوع الجاري، احتجاجاً على النتائج التي منحت الفوز من الجولة الأولى لمرشح الحزب الحاكم محمد ولد الغزواني.

 

وكان مقرراً أن تخرج المسيرة في الساعة السادسة بالتوقيت المحلي، لكن قبل قليل من خروجها أصدرت وزارة الداخلية بياناً حذرت فيه أن "أي تجمع غير مصرح به يضع منظميه في مسئولية أي تبعات قد تمس الأمن العام وتحت طائلة القانون".

وبالتزامن مع البيان، نشرت الشرطة عناصرها في الأحياء الشعبية من العاصمة حيث يعتقد أن مؤيدي المرشحين الخاسرين قد يتجمعوا، وكذلك الشوارع المؤدية إلى مقر اللجنة الانتخابية التي يتهمها مرشحو المعارضة بالتلاعب بنتائج الانتخابات لصالح الغزواني.

وإزاء هذا الموقف، قرر المرشحون الأربعة سيدي محمد ولد بوبكر وبيرم ولد الداه ولد عبيدي وبابا حميدو كاني ومحمد ولد مولود، التراجع عن مسيرة اليوم وخروجها الخميس المقبل "لإعدادها بشكل أفضل"، بحسب مصادر من حملاتهم الانتخابية.

وبحسب النتائج المعلنة من جانب اللجنة، لن تجرى جولة ثانية جراء تجاوز الغزواني نسبة 50% من الأصوات.  


مواضيع: