بعد حظر "هواوي"... شركات اتصالات أمريكية تلجأ إلى "إريكسون" و"نوكيا"

  25 يونيو 2019    قرأ 404
بعد حظر "هواوي"... شركات اتصالات أمريكية تلجأ إلى "إريكسون" و"نوكيا"

قالت مصادر مطلعة إن نحو 12 شركة اتصالات أمريكية صغيرة تعتمد على "هواوي" في معدات الشبكات، تجري مناقشات مع أكبر منافسي الشركة الصينية، "إريكسون" و"نوكيا"، لتحل محل معداتها.

 

وحسب "رويترز" قالت هذه المصادر إن الشركات الأمريكية تسعى للحصول على أسعار مخفضة وتتطلع إلى مساعدة حكومية لكنها لم تتوصل بعد إلى اتفاقات.

وتعتبر المحادثات مهمة بالنسبة لشركات النقل الصغيرة التي اعتمدت على "هواوي" للحصول على معدات شبكات الهاتف المحمول عالية الجودة وغير المكلفة في السنوات الأخيرة حتى عندما كانت شركات الاتصالات الأمريكية الكبرى تتنكر للشركة الصينية.

وصنفت الحكومة الأمريكية الشركة الصينية كتهديد أمني ومنعت الشركات الأمريكية بشكل فعال من التعامل مع "هواوي".

لكن وكما تقول "رويترز" لن يكون استبدال المورد سهلاً. ويقول محللون ومسؤولون تنفيذيون في الشركة إن نوكيا وإريكسون، اللتين كافحتا مالياً في السنوات الأخيرة، لن تنافسا أسعار هواوي.

وقالت مصادر مطلعة على المناقشات إنه من غير المتوقع أن تستمر المحادثات حتى تتم الموافقة على تشريع في الكونغرس الأمريكي لتوفير 700 مليون دولار في شكل إعانات لمساعدة شركات الاتصالات المحلية لإجراء الاستبدال. ولم يتم اتخاذ أي إجراء بشأن مشروع القانون منذ تقديمه في مايو/ أيار، وفقاً لموقع الكونغرس.

وتقدر جمعية الاتصالات اللاسلكية الريفية (RWA)، وهي مجموعة تجارية، أنها ستتكلف ما بين 800 مليون دولار إلى مليار دولار لتركيب معدات جديدة.

وقال جون نيتلز ، رئيس Pine Belt ، إنه تواصل مع "إريكسون" و"نوكيا" العام الماضي عندما تم فرض الحظر الفيدرالي على استخدام الصينية.

وقال "المحادثة مستمرة منذ نحو عام ويبحثون عن طرق لخفض السعر، ليكون في متناول شركات النقل الأصغر". وأضاف أنه دون خصم، لن تتمكن شركات الاتصالات الصغيرة من توفير احتياجاتها.

وتتناثر الفرصة البالغة قيمتها 700 مليون دولار بين المشغلين الصغار الذين يحتاجون في المجمل، وفقًا لما ذكره أحد المسؤولين التنفيذيين في الصناعة، إلى استبدال أكثر من 2000 محطة رئيسية.

وتخدم شركات الاتصالات اللاسلكية الريفية عادة ما بين 50000 إلى 100000 مشترك في المناطق النائية التي لا يمكن الوصول إليها عن طريق شركات الاتصالات الكبرى مثل Verizon Communications Inc أو AT&T Inc وغالبًا ما تكون المزود الإقليمي الوحيد.

وذكرت Viaero ، التي تخدم 110،000 عميل للهاتف المحمول أن حوالي 80٪ من معدات شبكتها، بما في ذلك الأساسية واللاسلكية والميكروويف والألياف، تم تصنيعها بواسطة "هواوي".

وهذا يعني أن الاتصالات الأساسية يمكن أن تختفي من المناطق ذات الخدمات الضعيفة.

يشكل ظهور شبكات 5G  معضلة، إذ يمكن للشركات التي تضطر إلى اقتلاع المعدات الصينية أن تحاول الانتقال إلى 5G  على الفور، لكن ذلك سيكون أكثر تكلفة على المدى القصير.


مواضيع: