جامعة رواندا تدرس إنشاء بنك لأنسجة القرنية

  09 يوليو 2019    قرأ 436
جامعة رواندا تدرس إنشاء بنك لأنسجة القرنية

أكد الدكتور ليون موتيسا أستاذ الوراثة البشرية ومدير مركز الوراثة البشرية في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة رواندا، أنه يتم التفكير في خطط لإنشاء بنك لأنسجة القرنية، رغم وجود عدد من الخطوات التي يجب اتخاذها لمواءمة البنك مع القوانين والجوانب الأخلاقية في البلد، مضيفا "نأمل أن نبدأ هذا العام أو العام المقبل في الحصول على هذا البرنامج، وتدريب العلماء عليه وإنشاء بنك القرنية لدينا".

 

وذكرت صحيفة "نيو تايمز" في كيجالي أن موتيسا أحد العلماء الروانديين الذين قدموا الدعم الفني أثناء إنشاء مختبر الطب الشرعي الحديث في رواندا.وأضاف موتيسا أنهم ما زالوا في مفاوضات ومناقشات مع وزارتي الصحة والعدالة لأن مثل هذا البنك يتطلب لوائح خاصة نظرا لأنه ينطوي على التبرع بالأعضاء البشرية، وأشارت الصحيفة إلى أن القرنية هي الطبقة الشفافة التي تشكل الجزء الأمامي من العين، ويقال إنه يمثل ما يقرب من ثلثي إجمالي الطاقة البصرية للعين، وبمجرد أن تفقد القرنية شفافيتها، فإن أحد العلاجات هو إجراء عملية زرع القرنية.

ولفتت إلى أنه يتم الحصول على القرنيات لأغراض الزرع من خلال "جمع القرنية"، وهي عملية إزالة جراحية لأنسجة القرنية من أشخاص متوفين.


مواضيع: