روحاني: زيادة تخصيب اليورانيوم لأغراض سلمية وفي إطار الاتفاق النووي

  10 يوليو 2019    قرأ 405
روحاني: زيادة تخصيب اليورانيوم لأغراض سلمية وفي إطار الاتفاق النووي

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن زيادة تخصيب اليورانيوم التي بدأتها طهران، تأتي لأغراض سلمية، وتتوافق مع الاتفاق النووي بشكل كامل.
وذكر روحاني، في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني، اليوم الأربعاء، أن "زيادة تخصيب اليورانيوم التي بدأناها يوم أمس، هي لأغراض سلمية، وتأتي في إطار الاتفاق النووي بشكل كامل".

 

 

وأضاف أن "الإجراءات الإيرانية صحيحة ومحقة وضمن القانون".

كما اعتبر روحاني طلب أمريكا عقد اجتماع للمحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبحث الإجراءات الإيرانية "قصة مضحكة وغير مسبوقة".

وأضاف: "أمريكا تعتبر أن الاتفاق النووي أسوأ اتفاق في العالم، لكن بالمقابل عندما نقوم نحن بتقليص تعهداتنا في الاتفاق يعرب الجميع عن قلقهم".

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، قد أعلن، أمس الاثنين، أن طهران رفعت مستوى تخصيب اليورانيوم إلى أعلى من 3.67%.

وهدد كمالوندي بأن إيران ستقوم بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم لـ20%، في إطار المرحلة الثالثة لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي.

وقال كمالوندي، في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة التلفزيون الإيرانية، "التخصيب بمستوى 20% إحدى الخطوات في المرحلة الثالثة لخفض الالتزامات".

وأضاف كمالوندي أن "زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي في المنشآت النووية أحد خياراتنا لتقليص تعهداتنا في الاتفاق النووي في المرحلة الثالثة".

وتابع: "خطواتنا لتقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي موضوعة ضمن مخطط زمني هو شهرين لكل مرحلة. نحن صبرنا شهرين ويوم أمس بدأنا المرحلة الثانية".

وأضاف: "يوم أمس أعلنا ذلك ومنذ صباح اليوم رفعنا نسبة تخصيب اليورانيوم إلى أعلى من 3.67%".


مواضيع: