"أنصار الله": سنستخدم كل ما هو متاح لضرب العدو في عمقه

  17 يوليو 2019    قرأ 181
"أنصار الله": سنستخدم كل ما هو متاح لضرب العدو في عمقه

وجه رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لـ"أنصار الله" في اليمن، مهدي المشاط، تهديدا شديد اللهجة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية.

وقال المشاط خلال لقائه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، مارتن غريفيث "سنستخدم كل ما هو متاح لدينا لضرب العدو في عمقه حتى إجباره على وقف عدوانه"، وفقا لما نشره موقع "26 سبتمبر" اليمنية.

وعبر المشاط خلال اللقاء عن التضامن مع غريفيث في الحملة، التي يتم شنها ضده، مضيفا "هذا يكشف الأكاذيب التي تروجها دول العدوان ومرتزقتها على مدى أكثر من 4 أعوام ضد الأطراف المناهضة للعدوان".

وأشار رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن "ما تعرض له المبعوث لا يتجاوز 10% مما تتعرض له تلك الأطراف المناهضة للعدوان".

 وتابع "الحملات والتصرفات التي تصدر من الطرف الآخر، تؤكد أنه لا يريد السلام، وأن هناك أطراف من العدوان، ستتضرر من التوصل إلى السلام، وبالتالي تعمل على إفشال أي خطوات إيجابية".

وقال المشاط "في ظل استمرار العدوان لا يوجد خيار لدينا غير مواجهته باعتباره فرض علينا، وأن سقفنا لا يزال كما هو لم يتغير متمثلاً في وقف العدوان واحترام سيادة واستقلال اليمن ".

وتحدث المشاط عن اتفاق السويد قائلا "قوات الجيش واللجان الشعبية نفذت ما يعادل نصف التزاماتها في اتفاق الحديدة من جانب واحد، فيما لم ينفذ الطرف الآخر ولو خطوة تثبت أن لديه نوايا نحو السلام".

 وأضاف" التنفيذ الأحادي من جانب الجيش واللجان الشعبية جاء في إطار حرصنا على السلام ورفع المعاناة عن أبناء شعبنا على الرغم أن تلك الخطوات جاءت من موقع قوة وليس من موقع ضعف ".

 وعبر رئيس المجلس السياسي الأعلى عن الارتياح تجاه الخطوات التي نفذتها قوات الجيش واللجان الشعبية في إعادة الانتشار من موانئ الحديدة، مؤكدا ضرورة قيام الأمم المتحدة بالضغط على الطرف الآخر لتنفيذ التزاماته والضغط لفتح مطار صنعاء، ووقف الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني وعدم تسييس الاقتصاد.

وذكر أنه منذ بدء المفاوضات حول الملف الاقتصادي أقدم التحالف على خطوات وإجراءات ضاعفت من معاناة أبناء الشعب اليمني.

وأعرب المشاط عن أمله في أن يتم استغلال الأجواء في المنطقة لتحقيق السلام في اليمن.

وأكد المشاط أنه طالما استمرت الحرب،

"سنستخدم كل ما هو متاح لدينا لضرب العدو في عمقه حتى إجباره على وقف عدوانه".

وكانت جماعة "أنصار الله" اليمنية، أعلنت في وقت سابق، اليوم الأربعاء، أنها شنت هجمات بطائرات مسيرة على مطار جيزان، جنوب غربي السعودية، ما أدى لتعطل الملاحة فيه.

وأفاد الناطق باسم قوات "أنصار الله"، العميد يحيى سريع، عبر صفحته على "فيسبوك"، أن "الطيران المسير نفذ عملية واسعة صباح اليوم الأربعاء، بعدد من طائرات قاصف 2k على مطار جيزان الإقليمي، وقد أصابت أهدافها بدقه، وأدت إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار".

وتستمر منذ 2015 مواجهات بين الجيش اليمني المدعوم بتحالف عربي بقيادة السعودية وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، حيث تسعى الحكومة اليمنية لاستعادة الأراضي التي سيطر عليها الحوثيون، من بينها العاصمة صنعاء.

وأدت المعارك لمقتل وجرح آلاف المدنيين واحتياج الملايين لمساعدات إنسانية عاجلة بحسب الأمم المتحدة.


مواضيع: