الدفاع الروسية تنفي مشاركة قواتها البرية في عمليات إدلب بسوريا

  18 يوليو 2019    قرأ 331
الدفاع الروسية تنفي مشاركة قواتها البرية في عمليات إدلب بسوريا

نفت وزارة الدفاع الروسية مزاعم مشاركة عناصر من قواتها البرية والخاصة في العمليات القتالية في محافظة إدلب السورية.

قالت الدفاع في بيان: "الأنباء التي نشرتها وكالة رويترز البريطانية والتي زعمت مشاركة "قوات برية" و"قوات خاصة" روسية في العمليات القتالية في محافظة إدلب هي فبركة. لم تتواجد أي "قوات برية" روسية في سوريا ".

ونقلت وكالة "رويترز" اليوم عما اسمتهم "قادة كبار في المعارضة السورية" إن روسيا أرسلت قوات خاصة خلال الأيام الماضية للقتال إلى جانب الجيش السوري في معاركة بشمال غرب البلاد للسيطرة على آخر معقل للمعارضة.

وأمس شنت طائرات حربية سورية وروسية سلسلة من الغارات المركزة استهدفت 6 مقرات قيادية ومستودع ذخيرة لتنظيمي "جبهة النصرة" و"الحزب الإسلامي التركستاني" في ريفي إدلب وحماة شمالي سوريا.

وقال مراسل "سبوتنيك" إن الطيران الحربي السوري والروسي نفذ سلسلة من الغارات الجوية على مجموعة من مقرات قيادة وسيطرة للمجموعات الإرهابية المسلحة في بلدات خان شيخون وترملا وكفرعين ومحيط جسر الشغور بريف إدلب الحنوبي والجنوبي الغربي، بالإضافة إلى غارات مماثلة على بلدتي الحويجة والحواش بريف حماة الشمالي الغربي.


مواضيع: