لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسب

  21 يوليو 2019    قرأ 181
لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسب

أعلن رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، اليوم الأحد أن إيران ردت على القرصنة البريطانية عبر توقيف الحرس الثوري الإيراني للناقلة البريطانية في مضيق هرمز.
وذكرت وكالة "تسنيم" الدولة للأنباء الإيرانية نقلا عن رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، أن إيران ردت بخطوتها على احتجاز بريطانيا للناقلة الإيرانية في جبل طارق والتي كانت متجهة إلى سوريا. 

وقال لاريجاني بهذا الصدد "إن البريطانيين قاموا بالقرصنة والحرس الثوري رد على ذلك".

 

 

هذا وتم احتجاز الناقلة ستينا إمبيرو في 19 يوليو/تموز. اصطحبت السفينة إلى ميناء بندر عباس. ولا يزال طاقم الناقلة المكونة من 23 شخصًا، على متنها.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أن الناقلة خالفت قوانين الملاحة أثناء عبورها لمضيق هرمز، ما أدى لاحتجازها من قبل السلطات الإيرانية.

وقال الناطق باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، إن "ناقلة النفط البريطانية لم تعط اهتماما للمقررات الدولية وقانون الملاحة الدولية لدى محاولتها العبور من مضيق هرمز، وتم توقيف الناقلة وفقا لطلب من إدارة الملاحة والموانئ الإيرانية في محافظة هرمزكان"، بحسب وكالة أنباء "فارس"ـ فيا قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، إنه يخشى أن يكون الإجراء الإيراني قد وضعها على "طريق خطير"، بحسب "رويترز".


مواضيع: