3 آلاف "دليل" من الجنسين يقدمون خدماتهم للحجاج وزوار المدينة المنورة

  22 يوليو 2019    قرأ 582
3 آلاف "دليل" من الجنسين يقدمون خدماتهم للحجاج وزوار المدينة المنورة

قبل ذهاب الحجاج إلى مكة المكرمة أو فراغهم من أداء المناسك، تكون المدينة المنورة محطة لمعظم أولئك، وذاك أمر يستدعي نسقًا كبيرًا في الخدمة عبر الأفراد، وتكميليًا لتحقيق خدمات شاملة ومتنوعة في إطار العمل اللوجيستي وأكثر.

وتعد المهنة شغفاً لأهالي المدينة، بعضهم يتوارث هذه الخدمة من أجداده أو يكون ملتحقاً في وظيفة الخدمة الموسمية، في مهنة تعرفها المدينة المنورة منذ مئات السنين.

وتعمل المؤسسة الأهلية للأدلاء في المدينة المنورة، في إطار إداري مختلف، تطور مع تطور الخدمات المقدمة للحجاج، حيث تعد المهنة ذات إطار تنظيمي يعد من أحد أقدم التنظيمات في السعودية الذي صدر في عام 1938.

وخلال موسم الحج المقبل، يشارك أكثر من 3 آلاف "دليل" من الجنسين في خدمة ضيوف السعودية للحج، وفق ما أكده، حاتم بالي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للأدلاء حاتم بالي في حواره مع "الشرق الأوسط".

وشدد بالي على أن خدمة الحجاج أولوياتهم وأن الجميع مرحب به من شتى بقاع الأرض، حيث يستعد الأدلاء لخدمتهم عبر أكثر من 40 موقع خدمة موسمي، وأن جميع الجنسيات تعامل بالمثل ويتم تقديم الخدمات الطبية والإسكان والاستقبال لهم.

ويضيف أن عدد المتقدمين للوظائف الموسمية منذ فتح باب التسجيل فيها تجاوز 7 آلاف شخص، تم توظيف ما يقارب 3 آلاف منهم ليتم تشغيلهم في جميع مواقع الخدمة الموسمية، لافتاً أن توظيف العنصر النسائي شمل مهام أكبر في اللجان والخدمات الإنسانية وإرشاد الحجاج التائهين والرعاية الصحية ومركز استقبال المطار.

وأكد بالي، أن برنامج ضيوف الرحمن في رؤية 2030 سيسهم في تحقيق جودة أكبر في خدمة الحجاج، وعن النقل وخدماته، قال بالي، إن الحافلات يتم تأمينها عبر المسار الإلكتروني لحجاج الخارج من خلال النقابة العامة للسيارات والتي تقوم بدورها بحث جميع شركات النقل بضرورة تأمين الحافلات لنقل الحجاج منذ وصلوهم إلى المدينة عند مراكز الاستقبال وحتى مغادرتهم منها إلى مكة المكرمة ويتم انتظار ما يرد من وزارة الحج لتقديم خدمات قطار الحرمين للحجاج.

وأشار إلى أن خطوة التغيير في التحول لشركات مساهمة لمؤسسة الأدلاء، هي مواكبة للتطور التي تشهده السعودية وتحقيقاً لما تشهده الرؤية، حيث عكفت جميع مؤسسات أرباب الطوائف بالتعاقد مع المكاتب الاستشارية التي ستسهم في تقديم برامج التحول من مؤسسات إلى شركات مساهمة؛ الأمر الذي سيجعل تقديم الخدمات للحجاج أفضل وسيكون رفع الاقتصاد لهذه الشركات عائداً على توفير كل ما من شأنه راحة الحجاج في جميع شؤونهم في مكة والمدينة والمشاعر.

وتقوم المؤسسة الأهلية للأدلاء، بخدمة زوار المسجد النبوي إدارياً وميدانياً، توفير بيئة خدمة ميدانية فاعلة ومحفزة للعاملين الميدانين، حيث تتنوع الخدمات من الاستقبال للإشراف على الإسكان وخدمات الإرشاد ومتابعات الرعاية الصحية، والخدمات الإنسانية المتنوعة، كذلك تداول وحفظ الجوازات.


مواضيع: