تنزانيا: 64 قتيلاً بعد محاولة سرقة وقود صهريج

  11 أغسطس 2019    قرأ 353
تنزانيا: 64 قتيلاً بعد محاولة سرقة وقود صهريج

لقي 64 شخصاً مصرعهم السبت وأصيب أكثر من سبعين بجروح في انفجار شاحنة صهريج بالقرب من مدينة موروغورو التي تبعد حوالى 200 كلم غرب دار السلام عاصمة تنزانيا.

وقال حاكم موروغورو في مؤتمر صحافي يحوطه أعضاء في الحكومة "هناك 64 قتيلاً بعدما قضى اثنان من 72 جريحاً متأثرين بجروحهما".

وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن 62 قتيلاً و74 جريحاً.

وفي وقت سابق، أعلن القائد الاقليمي للشرطة ويلبرود متافونغوا "وقوع انفجار قوي أدى الى مقتل العشرات، معظمهم من سائقي دراجات نارية تعمل بالاجرة هرعوا مع أشخاص آخرين لجمع الوقود الذي كان يسيل من الصهريج بعد تعطله نتيجة حادث مرور".

وبعيد انقلاب الشاحنة على الرصيف، هرع سائقو الدراجات النارية التي تعمل بالاجرة إلى مكان الحادث لسرقة الوقود المتسرب، على غرار عدد من سكان المدينة. ويبدو أن الوقود اشتعل نتيجة سيجارة ما تسبب بالانفجار.

وأكد شهود أن بعض الأشخاص الذين حضروا لسرقة الوقود كانوا يقومون بتدخين السجائر.
وقالت الشرطة عند الظهر إنها نجحت بإطفاء الحريق.

وأعلن الرئيس التنزاني جون ماغوفولي في بيان نشرته الرئاسة "أقدم التعازي لكل من تضرروا، خصوصاً عائلات الضحايا، وأدعو إلى الله أن ترقد أرواح الضحايا بسلام وبالشفاء العاجل للجرحى".

وأعرب عن دهشته من "أن يهرع الناس إلى مركبات تعرضت لحوادث من أجل سرقة حمولاتها".

وأضاف "بعض المركبات تحمل وقوداً خطراً، مثل حالة موروغورو. أخرى تنقل مواد كيميائية سامة أو متفجرات. أوقفوا هذه العادة أرجوكم".

وهذا النوع من الحوادث يقع مراراً في إفريقيا. ومطلع يوليو (تموز)، قتل 45 شخصاً في وسط نيجيريا وأصيب أكثر من 100 بجروح خلال سرقتهم لصهريج تعرض لحادث سير ثم انفجر.
كذلك، مطلع مايو (أيار) قتل 80 شخصاً في حادثة مماثلة في النيجر.


مواضيع: