الإعلام يكشف هوية المقاتلة التي اقتربت من طائرة وزير الدفاع الروسي

  14 أغسطس 2019    قرأ 442
الإعلام يكشف هوية المقاتلة التي اقتربت من طائرة وزير الدفاع الروسي

تتبع مقاتلة الناتو من طراز "إف-18"، التي اقتربت من طائرة رئيس وزارة الدفاع الروسية، سيرغي شويغو، لسلاح الجو الأسباني ومقرها في ليتوانيا.

ونقلت، اليوم الأربعاء، صحف إسبانية، أن مقاتلات كهذه هي جزء من الشرطة الجوية للتحالف الشمالي الأطلسي، بحسب وكالة "إزفيستيا".

وتتمركز المقاتلة "إف-18" الإسبانية، من مايو/أيار إلى 31 أغسطس/آب، في مدينة سياوليا الليتوانية، وهدفها هو حماية المجال الجوي لدول البلطيق.

وفقا للوكالة، فتظهر على مقطع الفيديو الذي نشرته في وقت سابق وزارة الدفاع الروسية، طائرة تشبه طائرة من طراز "F/A-18 Hornet"، التي تنتمي إلى القوات الجوية الإسبانية.

وأكد مسؤول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) تتبع طائرة تابعة للحلف لطائرة روسية فوق بحر البلطيق، يوم أمس الثلاثاء، مشيرا إلى أن الطائرة الروسية كانت تطير بالقرب من المجال الجوي للحلف.

وأوضح المسؤول أنه "بعد تحديد هوية الطائرة، عادت مقاتلات الناتو إلى قواعدها".

وكانت الطائرة التي على متنها وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، تنفذ رحلة بمرافقة مقاتلتين "سو-27" تابعتين لسلاح الجو لأسطول البلطيق من كالينينغراد إلى موسكو.

وحاولت مقاتلة إف-18 تابعة لحلف الناتو الاقتراب من طائرة الوزير، لكن المقاتلتين "سو-27" قامتا بإبعادها.

تجدر الإشارة إلى أنه في الآونة الأخيرة، بدأت الطائرات دون طيار الأجنبية وطائرات الاستطلاع تظهر بشكل متزايد على حدود روسيا، على الرغم من دعوات وزارة الدفاع الروسية، ويتم ملاحظتها فوق البحر الأسود، وبالقرب من منطقة كالينينغراد، وكذلك بالقرب من القواعد الروسية في سوريا.


مواضيع: