العثور على جثة طالبة إسرائيلية ضلت الطريق في الصحراء

  18 أغسطس 2019    قرأ 307
العثور على جثة طالبة إسرائيلية ضلت الطريق في الصحراء

أعلنت السلطات في أثيوبيا العثور على جثة طالبة تحمل الجنسية الإسرائيلية، وتبلغ من العمر 22 عاما، في صحراء الدناكل، بعد يوم من اختفائها، وانفصالها عن بعثتها التعليمية.

 

أعلنت عائلة الطالبة آية نعامنة من مدينة عرابة العربية داخل إسرائيل أنه تم اليوم الأحد، العثور على جثتها في صحاري أثيوبيا، وسيتم الإعلان عن موعد الجنازة حال وصول الجثمان.

وقال أقارب الفقيدة الذين توجهوا إلى إثيوبيا لصحيفة "هآرتس" إنه "تم العثور على جثتها قرب المكان الذي شوهدت فيه آخر مرة".

وسادت حالة من الحزن والأسى في عرابة في أعقاب انتشار النبأ المفجع، وتوافد عدد من الأهالي إلى منزل أسرة الفقيدة لمواساتها والوقوف إلى جانبها في مصابها الجلل.

وتواصلت لليوم الثاني على التوالي في إثيوبيا أعمال البحث عن نعامنة، التي كانت تدرس في معهد العلوم التطبيقية في مدينة حيفا.

وكان الاتصال قد انقطع بالطالبة التي كانت تشارك في بعثة طلابية في جولة في صحراء الدناكل بإثيوبيا، وفُقدت بظروف غامضة جدا في صحراء الدناكل بدرجة حرارة أعلى من 50 درجة دون ماء، ثم انفصلت عن باقي البعثة ولم تصل إلى المكان المتفق عليه في نهاية الرحلة.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها إنه "جرى العثور على جثة الطالبة نعامنة التي ضلت طريقها خلال جولة في صحراء الملح بالدناكل في إثيوبيا".

وأضافت الخارجية الإسرائيلية بالقول: "أنه على ما يبدو سقطت الطالبة وماتت بالمكان. وشاركت في أعمال البحث عنها مروحية وطائرات مسيرة وطواقم بحث وإنقاذ وقوات من الشرطة والجيش في إثيوبيا".


مواضيع: