سر زيارة نتنياهو إلى أوكرانيا 

  18 أغسطس 2019    قرأ 330
سر زيارة نتنياهو إلى أوكرانيا 

كشف موقع إلكتروني إخباري النقاب عن السر وراء زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى العاصمة الأوكرانية، كييف، مساء اليوم الأحد. 
وذكر الموقع الإلكتروني "I24 NEWS"، صباح اليوم الأحد، أن تلك الزيارة تعد أول زيارة يقوم بها زعيم أجنبي لجمهورية أوكرانيا منذ انتخاب رئيسها اليهودي، فلاديمير زيلنسكي، قبل ستة أشهر. 

 

 

ومن المتوقع أن يجتمع نتنياهو مع زيلنسكي، وأن يوقع معه عدة اتفاقات، تشمل مجالات الزراعة والسياحة ورواتب تقاعد اليهود الإسرائيليين من أصل أوكراني، والتعليم.

وثمة قضية أخرى مطروحة للنقاش بين الجانبين، هي اتفاقية في حقل التعليم يتم بموجبها السماح للأطفال اليهود في أوكرانيا الدراسة في رياض الأطفال والمدارس الخاصة بهم في جميع أنحاء البلاد. 

إضافة إلى ذلك، فمن المتوقع أن يطلب نتنياهو من الرئيس الأوكراني، نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس. 

ويسود الاعتقاد في إسرائيل بأن هذا الطلب سيلقي رفضا أوكرانيا، وذلك لأن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في وقت تسعى أوكرانيا إلى الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي في كييف رؤساء الجالية اليهودية، وأن يشارك مراسم إحياء ذكرى ضحايا الإبادة التي تعرض لها اليهود في بابي يار. 

تجدر الإشارة إلى أن آخر زيارة قام بها رئيس وزراء إسرائيلي لأوكرانيا كانت قبل عشرين عاما، وتحديدا عام 1999، وهو نتنياهو نفسه الذي قام بتلك الزيارة. 

ويرى بعض المراقبين أن زيارة نتنياهو إلى كييف في هذا التوقيت بالذات تهدف إلى استمالة جمهور الناخبين الإسرائيليين من الناطقين بالروسية، كجزء من الحملة الانتخابية والتنافس الذي يخوضه نتنياهو مع أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب "يسرائيل بيتنو"، على الفوز بهذه الأصوات في الانتخابات البرلمانية للكنيست، المقررة في السابع عشر من الشهر المقبل.


مواضيع: