واشنطن تهدد بفرض عقوبات على أي دولة تساعد ناقلة النفط الإيرانية

  21 أغسطس 2019    قرأ 505
واشنطن تهدد بفرض عقوبات على أي دولة تساعد ناقلة النفط الإيرانية

هدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء بفرض عقوبات على أي دولة تساعد ناقلة النفط الإيرانية (أدريان داريا 1) التي تتهمها الولايات المتحدة بالسعي نحو نقل 2.1 مليون برميل إلى الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

 

وقال بومبيو إن بلاده فرضت عقوبات على إيران وستفعل كل ما يلزم ضمن هذه العقوبات للحيلولة دون وصول السفينة إلى سوريا، خلال تصريحات صحفية أدلى بها عقب مشاركته في اجتماع لمجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة حول الشرق الأوسط.

وأضاف الوزير أن أي دولة تساعد أو تسمح للسفينة بالرسو "تعرض نفسها لخطر العقوبات الأمريكية".

وتابع "الهدف من عدم رغبتنا في منع وصول النفط إلى سوريا اعتقد أنه مشترك من قبل الجميع"، قبل أن يضيف أن وجهة هذا النفط هو فيلق القدس، وحدة الصفوة والعمليات الدولية في الحرس الثوري، وهو "منظمة قتلت عدد كبير من الأمريكيين والناس في جميع أنحاء العالم".

وشدد بومبيو "نريد حرمانهم من مواردهم كي لا تستمر حملتهم الإرهابية البشعة".

كانت أدريان داريا 1 (غريس 1 سابقاً) قد غادرت جبل طارق الأحد الماضي، حيث ظلت محتجزة منذ أوائل يوليو (تموز)، بعد اتهامها من قبل الولايات المتحدة بأنها تسعى لنقل 2.1 مليون برميل من النفط إلى الحرس الثوري في سوريا ولانتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على تلك الدولة، وهو ما نفته طهران تماماً.

وتحركت الناقلة يوم الأحد الماضي من جبل طارق بعد أن رفضت محكمة في المستعمرة البريطانية السابقة دعوى قضائية أمريكية تطالب باستمرار احتجازها.

يشار إلى أن التوتر بين إيران والولايات المتحدة ازدادت وتيرته منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وفرض عقوبات على طهران مرة أخرى. 


مواضيع: