الإدارة الأمريكية تمهل "ناسا" وقتا إضافيا لتنفيذ مخططاتها

  21 أغسطس 2019    قرأ 430
الإدارة الأمريكية تمهل "ناسا" وقتا إضافيا لتنفيذ مخططاتها

حدد نائب الرئيس الأمريكي، مايكل بينس، اليوم الأربعاء، موعدا نهائيا جديدا لوكالة "ناسا" الفضائية الأمريكية لعرض خططها بشأن تنفيذ رحلات إلى القمر والمريخ.

وتم إقرار هذا الموعد الجديد، بحسب قناة " دبليو. في.تي.في" الأمريكية، عقب اللقاء الذي عقد بين أعضاء المجلس الفضائي الوطني ونائب الرئيس الأمريكي  يوم أمس الثلاثاء، والذي كان مكرسا لمناقشة القضايا المتعلقة بالرحلات الفضائية إلى القمر والمريخ.

ووفقا للقناة، فإن المدة المتاحة لوكالة ناسا لإعداد وعرض خطة الدراسة المستدامة لسطح القمر وتطوير رحلات الأطقم إلى كوكب المريخ، أقل من شهرين.

وفي هذا الصدد قال مايكل بينس: "إعداد رحلاتنا إلى القمر وحتى إلى كوكب المريخ يجري وفقا للخطة تماما. وأمريكا عادت مرة أخرى لتتزعم عملية تنفيذ الرحلات المأهولة من أجل دراسة الفضاء الخارجي. ولا نشك في ذلك إطلاقا!"

ووفقا لبينس، يجب أن تستكمل عملية تركيب الصاروخ الذي سيحمل رجال الفضاء إلى مدار القمر قبل أواخر العام الحالي.

ويذكر أنه سبق وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن ضرورة تسريع عملية تطبيق البرنامج القمري الأمريكي، وإرسال إنسان إلى سطح القمر في عام 2024. وذلك في حين سبق وخططت وكالة ناسا من قبل أن يتم تنفيذ هذه الرحلة حتى عام 2028.


مواضيع: