دستور تونس يثير موجة غضب ضد مرشحة رئاسية 

  22 أغسطس 2019    قرأ 482
دستور تونس يثير موجة غضب ضد مرشحة رئاسية 

اجتاحت حالة من الغضب والسخرية مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، عقب فشل المرشحة للانتخابات الرئاسية، سلمى اللومي، في معرفة فحوى الفصل الأول من دستور البلاد.

وخلال حلولها ضيفة على برنامج إذاعي، في راديو "موزاييك أف أم"، الذي يستضيف مرشحين للانتخابات، ويطرح عليهم تساؤلات لاختبار قدراتهم المعرفية، عجزت المرشحة سلمى اللومي عن استحضار نص الفصل الأول من الدستور التونسي.

وردت على سؤال المذيع: "ماذا يقول الفصل الأول من الدستور؟" بأنها تعرفه، وأن الرئيس الراحل الباجي قائدالسبسي كان كثيرا ما يذكره.

فكرر المذيع سؤاله طالبا منها استحضار نص الفصل الأول من الدستور، فقالت اللومي إنه يشير إلى أن "تونس جمهورية مستقلة لائكية".

وينص الفصل الأول من الدستور التونسي على أن "تونس دولة حرة مستقلة، الإسلام دينها، والعربية لغتها والجمهورية نظامها".

يذكر أن سلمى اللومي عملت من قبل في وزارة السياحة ثم مستشارة بالقصر الرئاسي، لكنها استقالت قبل أشهر قليلة من وفاة الرئيس السبسي، قبل أن تترشح للانتخابات الرئاسية عن حزب الأمل.


مواضيع: