شويغو يسلم دودون وثائق رفعت عنها السرية المتعلقة بتحرير مولدوفا

  24 أغسطس 2019    قرأ 194
شويغو يسلم دودون وثائق رفعت عنها السرية المتعلقة بتحرير مولدوفا

سلم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الرئيس المولدوفي، إيغور دودون، اليوم السبت، الوثائق التي رفع عنها السرية والمتعلقة بتحرير مولدوفا من الفاشيين في عام 1944.

قال شويغو، وهو ينقل النماذج التاريخية إلى دودون: "هذه وثائق حقيقية لذلك الوقت، والتي تخبرنا بما حدث في مولدوفا".

ولسوء الحظ، لاحظ الوزير، أن البعض بدأ ينسى الحقائق التاريخية، خاصة أنه خلال الاحتلال النازي، انخفض عدد سكان كيشيناو 10 مرات - من 300 إلى 30 ألف شخص.

وأضاف: "لقد بُذلت محاولة وحشية لتدمير الثقافة المولدوفية". وأكد أنها وحشية، لأنه لا يوجد لها مثيل في حجم تدمير الأمة المولدافية.

وأثناء تسليمه الوثائق إلى الرئيس المولدوفي، أكد وزير الدفاع الروسي، أن: "هذا جزء مهم من تاريخنا المشترك وفهمنا المشترك لما حدث وقت ذلك." وقال شويغو "آمل أن نعتز بهذه الذاكرة وننقلها إلى الأجيال القادمة".

وأشار إلى أن الذكرى الـ75 لتحرير مولدوفا من الغزاة النازيين هي تاريخ مهم وكبير لشعبي البلدين: "في الساعة الرابعة من صباح يوم 24 آب/أغسطس 1944، قامت القوات بتحرير كيشيناو، وشاركت جميع شعوب الاتحاد السوفيتي في ذلك، هذا هو تاريخنا المشترك، إنه انتصارنا المشترك. ومن ثم، إنه لشرف لنا، والأهم من ذلك، هو الحفاظ على ذاكرة أسلافنا الذين قاتلوا من أجل حرية مولدوفا ومن ثم من أجل حرية بلدنا المشترك آن ذاك".

واختتم شويغو، قائلا، بأن الأحداث الرئيسية لعملية كيشيناو في آب/أغسطس 1944، هي موضحة في تقارير قائد الجبهة الأوكرانية الثالثة، الجنرال فيودور تولبوخين.

من جانبه أكد الرئيس المولدوفي، أن جميع الوثائق الأرشيفية ستحتل مكانا جدير بها في متحف وزارة الدفاع بالجمهورية.

ووصل وزير الدفاع الروسي سرغي شويغو، إلى كيشيناو، اليوم السبت، للمشاركة في الاحتفالات بالذكرى الـ 75 لتحرير الجمهورية من الغزاة النازيين.


مواضيع: