"فيسبوك" يطول نتنياهو ويعاقبه على رسائله التحريضية

  12 سبتمبر 2019    قرأ 181
"فيسبوك" يطول نتنياهو ويعاقبه على رسائله التحريضية

أعلن موقع "فيسبوك" تعليق خدمة الرسائل "ماسنجر" للحملة الانتخابية لحزب الليكود، لمدة 24 ساعة بعد تحريضها الدموي ضد المواطنين العرب والقيادة العربية المنتخبة في إسرائيل.
وعللت إدارة "فيسبوك" قرارها بالقول إنه "تم تعليق الحملة الانتخابية لحزب الليكود لمدة 24 ساعة، وذلك بعد انتهاك سياسة النشر، فبعد متابعة ومراجعة المنشورات وجدنا انتهاكا لسياستنا بما يتعلق بخطاب الكراهية".

 

ووفقا لوكالة "معا"، فقد حرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في رسالة خاصة أرسلها إلى متابعيه عبر موقع "فيسبوك"، على المواطنين العرب وعلى النائب أيمن عودة بشكل خاص، وجاء في رسالته: "يجب منع إقامة حكومة يسار خطيرة الأسبوع المقبل، مع لابيد وعودة، غانتس وليبرمان، حكومة يسار علمانية، ضعيفة، ترتكز على العرب الذين يريدون إبادتنا جميعا، أطفالا، نساء ورجالا، والتي ستسمح لإيران بالحصول على قنبلة نووية لتبيدنا جميعا".

وكان نتنياهو أرسل خطابا إلى الناخبين الإسرائيليين، قال فيه: "العرب يريدون تدميرنا جميعا! رسالة جديدة من نتنياهو إلى الناخبين الإسرائيليين: العرب يريدون تدميرنا جميعا!.

جاء قرار "فيسبوك" على خلفية توجه النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة على الفور إلى ممثلي شركة "فيسبوك"، وطالبهم بإزالة هذه الرسائل المحرضة ومعاقبة نتنياهو.

وكانت حملة نتنياهو الانتخابية حاولت أن تنأى برئيس الوزراء عن الرسالة التي أثارت موجة انتقادات، قائلة إنها نشرت من قبل موظف فيها دون معرفة نتنياهو شخصيا، وتم حذفها فور إطلاع نتنياهو عليها.


مواضيع: