وكالة: بريطانيا تتخذ خطوة غير متوقعة وتحبط الأوروبيين بشأن الخليج

  13 سبتمبر 2019    قرأ 280
وكالة: بريطانيا تتخذ خطوة غير متوقعة وتحبط الأوروبيين بشأن الخليج

أدى قرار بريطانيا الانضمام إلى مهمة بحرية بقيادة الولايات المتحدة في الخليج، إلى عرقلة الجهود الأوروبية لإنشاء قوة بحرية لضمان سلامة الملاحة في مضيق هرمز بشكل منفصل عن الدوريات الأمريكية.

ونقلت "رويترز" عن دبلوماسيين مشاركين في المحادثات بين عواصم الاتحاد الأوروبي، قولهم بأن التغيير غير المتوقع في استراتيجية لندن لتنضم إلى مهمة تقودها الولايات المتحدة، والذي أقدمت عليه حكومة رئيس الوزراء الجديد بوريس جونسون في الخامس من أغسطس/ آب، أحبط أي تقدم لأن بريطانيا اتخذت جانب الأمريكيين.

من جانبها، كانت إيران قد رفضت اقتراح كل من بريطانيا وفرنسا في يوليو/ تموز تشكيل قوة بحرية بقيادة أوروبية بحيث تكون مستقلة عن الولايات المتحدة، ورأت أن على القوى الأجنبية أن تترك مهمة تأمين خطوط الملاحة لطهران وغيرها من دول المنطقة، وتصدر السعودية وإيران والإمارات والكويت والعراق معظم إنتاجها من النفط الخام عبر مضيق هرمز.

ومن الممكن أن تنضم إيطاليا والدنمرك وإسبانيا والنرويج وبلجيكا والسويد إلى فرنسا في مهمة بقيادة أوروبية، وتدرس هولندا المقترحات الأمريكية والفرنسية، لكن دبلوماسيين قالوا إنها تميل إلى الانضمام إلى مبادرة أوروبية.

يذكر أن كل من بريطانيا وفرنسا اقترحت في يوليو/ تموز تشكيل قوة بحرية بقيادة أوروبية بحيث تكون مستقلة عن الولايات المتحدة، وحصل الاقتراح على مساندة كل من الدنمرك وإيطاليا وإسبانيا التي ساروها القلق من المهمة الأمريكية خشية تصاعد التوترات بين واشنطن وإيران.

وجاء الإعلان عن هذا الاقتراح بعد أن استولت إيران على ناقلة ترفع العلم البريطاني في المضيق، فيما كان يُنظر إليه آنذاك على أنه رد على احتجاز مشاة البحرية البريطانية لناقلة نفط إيرانية قبالة جبل طارق. ولا تزال طهران تحتجز الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا، رغم أنها ألمحت إلى احتمال الإفراج عنها قريبا. وأفرجت جبل طارق عن الناقلة الإيرانية الشهر الماضي.

 

 


مواضيع: