إعلامي لبناني يكشف خفايا صورة قائد الجيش اللبناني مع العميل الإسرائيلي الفاخوري

  15 سبتمبر 2019    قرأ 401
إعلامي لبناني يكشف خفايا صورة قائد الجيش اللبناني مع العميل الإسرائيلي الفاخوري

كشف إعلامي لبناني، يوم أمس السبت، تفاصيل جديدة عن الصورة التي جمعت قائد الجيش اللبناني جوزيف عون مع العميل الإسرائيلي الموقوف عامر الفاخوري في السفارة اللبنانية بواشنطن.

ونشر الصحافي اللبناني، علي منصور، على صفحته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" منشورا يكشف تفاصيل الاحتفال الذي أقيم لقائد الجيش اللبناني في السفارة اللبنانية بواشنطن بحضور مفتوح دون قيود أو توجيه دعوات شخصية.

وكتب منصور "في شهر يونيو/حزيران من العام الماضي قمت بتغطية صحفية في "صدى الوطن" لزيارة قائد الجيش جوزيف عون للولايات المتحدة بتنسيق مع السفارة اللبنانية في واشنطن، وقد أقام السفير وقتها حفل استقبال عام لقائد الجيش حضره كل من رغب وأراد من غير قيود ودون توجيه دعوات شخصية".

وأضاف قائلا: "وفي اليوم التالي أقام السفير حفل عشاء خاص حضره عدد كبير من اللبنانيين والأمريكيين الذين تمت دعوتهم بشكل شخصي. حضر المدعو عامر فاخوري الحفل الأول ولم توجه له دعوة للحفل الثاني. مع العلم أنّ حضور الحفل العام كان ميسراً ومتوفراً للجميع حيث كانت أبواب السفارة مشرعة على مصراعيها دون رقيب. وللعلم أيضاً أن السفير عيسى كان قد أوضح على صفحته في حينه بأنه ليست هناك دعوات شخصية لأحد" .

وتابع قائلا: "الزميل عباس شهاب من موقع بنت جبيل التقط صورا لجميع الحضور وفي الحفلين ، وصورة العميل فاخوري مع قائد الجيش كانت في الحفل الأول ، حيث التقط الزميل شهاب مئات الصور للحضور ، وهي موجودة على موقع بنت جبيل منذ أكثر من سنة من دون إثارة أو ضجيج، لأن شكل العميل لم يكن معروفا لدى الكثيرين . ولا يمكن لوم قائد الجيش او اتهام السفير عيسى بالتواطؤ في مسألة تتحمل الدولة مسؤوليتها نتيجة ثغرات في القوانين والتشريعات التي منحت أسبابا تخفيفية للعملاء . كما لا يمكن الزج باسم موقع بنت جبيل واتهامه بتسريب الصورة لأنها متاحة على موقعه منذ شهر يونيو/حزيران ٢٠١٨" .

وختم قائلا: "مع احترامي وتقديري لكل الذين ثاروا واحتجّوا وأنا منهم ، لا يمكن حرف القضية عن سياقها الأصلي المتمثل ببعض القوانين اللبنانية التافهة والنيل من السفير اللبناني في واشنطن وقائد الجيش العماد جوزيف عون".

ونشر السفير اللبناني في أميركا غبريال عيسى عبر "فايسبوك" صورة جمعته مع قائد الجيش. وعلّق على الصورة، قائلاً: "ما تعلّو صوتكم كتير، لا نهابكم، عدم الرد على إشاعاتكم وتحريضاتكم هي بكل بساطة لانهماكنا المضني عهداً ووزارةً وجيشاً وسفارةً صفاً واحداً بحماية لبنان فعلاً"، خاتماً: "يعني بالمشبرح مش فاضيين لسخافاتكم".

وأمس، صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه بيان جاء فيه التالي: "تداول بعض مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لقائد الجيش العماد جوزيف عون تجمعه مع الموقوف العميل عامر الياس الفاخوري. يهم قيادة الجيش أن توضح بأنّ هذه الصور قد تمّ التقاطها خلال زيارة العماد عون إلى الولايات المتحدة الأميركية في تشرين الأوّل من العام 2017، خلال حفل استقبال عام أقامته السفارة اللبنانية على شرف العماد عون، حيث قام المدعوون بالتقاط صور إلى جانبه ومن ضمنهم العميل فاخوري، علماً أن لا معرفة شخصية تجمعه مع قائد الجيش.

 


مواضيع: