سيناتور أميركي بارز يدعو إلى "مهاجمة مصافي النفط الإيرانية"

  15 سبتمبر 2019    قرأ 368
سيناتور أميركي بارز يدعو إلى "مهاجمة مصافي النفط الإيرانية"

دعا السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام، الإدارة الأميركية، إلى وضع مهاجمة المنشآت النفطية الإيرانية على الطاولة، وذلك في تصريح له تعليقا على الهجوم الحوثي الذي استهدف معملين لتكرير النفط في السعودية، السبت.

وقال غراهام في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر السبت: "حان الوقت الآن أن تضع الولايات المتحدة على الطاولة مهاجمة مصافي النفط الإيرانية، إذا واصلوا استفزازاتهم أو زادوا من تخصيب اليورانيوم".

وأضاف غراهام، وهو حليف وثيق للرئيس الأميركي دونالد ترامب إن "هجمات السبت على شركة أرامكو تظهر أن إيران غير مهتمة بالسلام، وتسعى بدلا من ذلك إلى امتلاك أسلحة نووية وإلى الهيمنة الإقليمية".

وأعلنت ميليشيات الحوثي الإيرانية مسؤوليتها عن الهجوم بطائرات مسيرة على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية للنفط، أحدهما أكبر معمل تكرير نفط بالعالم.

وقال غراهام، العضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن "إيران لن تتوقف عن تصرفاتها السيئة حتى تواجه عواقب أكثر واقعية، مثل مهاجمة مصافيها النفطية، مما سيكسر ظهر النظام".

وتابع: "متمردو الحوثي المدعومون من إيران، والذين هاجموا مصافي النفط السعودية يقدمون مثالا آخر على الكيفية التي تعيث بها إيران الفوضى في الشرق الأوسط".

وأكد غراهام، الذي أرفق مع تغريداته صورة للهجوم على منشآت أرامكو النفطية في السعودية السبت، أن "النظام الإيراني غير مهتم بالسلام"، قائلا إنه "يسعى إلى امتلاك أسلحة نووية والهيمنة الإقليمية".

وتأتي تصريحات غراهام في وقت أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف السبت معملين لتكرير النفط لشركة أرامكو السعودية.

وقال بومبيو في تغريدة على حسابه في تويتر إن "طهران تقف وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية، في حين يتظاهر حسن روحاني وجواد ظريف بانخراطهما في الدبلوماسية" في إشارة إلى الرئيس الإيراني ووزير خارجيتها.

وأضاف: "وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد تشن إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية".

ودعا وزير الخارجية الأميركي "جميع الدول إلى الإدانة العلنية والقاطعة لهجمات إيران"، محذرا من أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستعمل مع حلفائها للتأكد من "محاسبة" إيران على "عدوانها".

وأشارت تغريدات بومبيو إلى موقف أكثر تشددا في واشنطن تجاه طهران، التي لم تتوقف عن دعم الحوثيين عسكريا على مدار السنوات الماضية.


مواضيع: