غوارديولا بعد الخسارة: هل علي أن أبارك لليفربول؟

  15 سبتمبر 2019    قرأ 400
غوارديولا بعد الخسارة: هل علي أن أبارك لليفربول؟

دافع الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، مساء السبت، عن لاعبيه بعد خسارته أمام مضيفه نورويتش سيتي بنتيجة 3-2 في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز، وهي الهزيمة الأولى لبطل إنجلترا في الموسم الحالي.

وبعد أن ابتعد ليفربول متصدر ترتيب البطولة بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي الوصيف، قال المدرب الإسباني: "الفارق 5 نقاط لكن لازلنا في سبتمبر. ماذا علينا أن نفعل؟ نحن في سبتمبر، هل علي أن أبارك لليفربول؟ لن أشك في اللاعبين ولو للحظة واحدة. يتوقع الناس منا أن نفوز بكل مباراة ونجمع في الموسم 100 نقطة".

وأضاف غوارديولا "أهنئ بشدة نورويتش على ما قدمه. لم تسنح له فرص كثيرة، عكس بورنموث الذي حظي بفرص أكثر أمامنا، لكن في النهاية لم نكن أقوياء بشكل كاف على الصعيدين الدفاعي والهجومي. علينا التعلم من ذلك".

وتابع "كنا على علم بجودة نورويتش لأنه دمر دوري الدرجة الثانية في الموسم الماضي. لديهم ثقة بالنفس. في لحظات لم نلعب بشكل جيد. أتيحت لنا فرص لنتعادل لكن في النهاية أهنئهم".

وعن لاعبيه، أوضح غوارديولا :"نيكو (نيكولاس أوتاميندي) لم يعلم أن أحدا يتجه نحوه ولم يخبره أحد بذلك. أحيانا تدرك أننا نخطئ. ننسى أحيانا أن هؤلاء بشر. كرة القدم تتغير بسرعة، قد تخفق، علي البحث ماذا أستطيع أن أفعل لأساعدهم".

وأضاف "لطالما دافعنا جيدا في الكرات الثابتة، هذه ليست نقطة ضعف في فريقنا. نيكو وجون ستونز لعبا كثيرا معا وشاركا بقوة فيما حققناه. فينسنت كومباني في بلجيكا الآن وإيمريك لابورت مصاب، هؤلاء هم المدافعون الموجودون الآن".

وأخفق أوتاميندي مدافع سيتي وتسبب في استقبال فريقه لهدف ثالث صعب مهمة حامل اللقب في العودة أمام مضيفه الصاعد من دوري الدرجة الثانية.

يذكر أن مانشستر سيتي فقد نقطتين بالتعادل أمام توتنهام وأضاع 3 أخرى بالسقوط أمام نورويتش، وهو ما جعل ليفربول يغرد وحيدا في صدارة البطولة.

ويحل سيتي ضيفا على شاختار دونتسك الأوكراني، الأربعاء، في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، البطولة القارية التي يشارك فيها باعتباره بطل إنجلترا، ثم يعود، السبت، للمنافسة المحلية باستضافة واتفورد في الدوري.


مواضيع: