ألمانيا: نعمل مع الشركاء لمعرفة منفذ الهجمات على منشآت النفط السعودية

  16 سبتمبر 2019    قرأ 491
ألمانيا: نعمل مع الشركاء لمعرفة منفذ الهجمات على منشآت النفط السعودية

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الاثنين، إن بلاده تعمل مع شركائها لمعرفة منفذ الهجمات على منشآت النفط السعودية، مضيفا أن الهجمات تثير خطر تصاعد الأوضاع.

وقال ماس في مؤتمر صحفي: "نعكف حاليا مع شركائنا على تحليل الموقف لمعرفة المسؤول عن هذا الهجوم وكيف حدث"، وفقا لـ"رويترز".

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال، أمس الأحد، إن الولايات المتحدة "مستعدة" لرد محتمل على الهجمات بعدما ألقى مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية بالمسؤولية على إيران.

قال مصدران، اليوم الاثنين، إن شركة "أرامكو" السعودية أخطرت بعض العملاء بأنه تم استئناف تحميل السفن بعدما تعطل جراء هجمات يوم السبت على منشآت نفطية سعودية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين، استنادا إلى إخطار إن الشركة المملوكة للدولة، القول إن عمليات التحميل جارية.

وقالت ثلاثة مصادر من شركات تكرير آسيوية كبرى، بينها أحد المصدرين الذين أطلعا على إخطار التحميل، لـ"رويترز" إن تحميل ناقلاتهم النفطية يمضي بشكل طبيعي اعتبارا من اليوم الاثنين.

وكانت جماعة "أنصار الله" أعلنت استهداف حقلي نفط بقيق وخريص في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، أول من أمس السبت، بـ10 طائرات مسيرة، وتوعدت بتوسيع نطاق هجماتها داخل العمق السعودي.

وتقع بقيق على بعد 60 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران في المنطقة الشرقية بالسعودية. وتضم بقيق أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.


مواضيع: