"أف بي آي" يبحث عن "المومياء اللص" سارق البنوك

  18 سبتمبر 2019    قرأ 430
"أف بي آي" يبحث عن "المومياء اللص" سارق البنوك

طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي مساعدة الناس في تحديد هوية سارق البنك الذي كان يرتدي زي المومياء في عملية سطو وقعت يوم الجمعة الماضية.

وتواصل السلطات الأمنية في تكساس أثناء ذلك البحث عن المومياء سارق البنوك، الذي أطلق عليه لقب "مومياء مارودر"، بعد أن نفذ عملية سطو على بنك "فيرست كونفينيانس بنك" في مقاطعة هاريس بولاية تكساس يوم الجمعة، الذي صادف الثالث عشر من سبتمبر.

ووصف مكتب التحقيقات الفيدرالي في هيوستن المشتبه فيه بأنه ذكر أسود في أوائل العشرينيات من عمره، يقدر طوله بحوالي 1.8 متر.

وقال مكتب التحقيقات إن المشتبه به لف الشاش الأبيض حول وجهه وذراعيه، كما ارتدى شعرا مستعارا (باروكة) وقبعة بيسبول.

ولم يتم إصدار أي معلومات أخرى حول السرقة، وفقا لما ذكرته قناة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية.

وأصدر مكتب التحقيقات، الثلاثاء، صورا للمومياء اللص، على أمل أن يتمكن الجمهور من التعرف عليه، بينما عرضت منظمة "كرايم ستوبرز هيوستن"، وهي عبارة عن برنامج يسمح للجمهور بتقديم معلومات من مجهول بشأن الأنشطة الإجرامية، تديره الشرطة أو منظمات أو جماعات لا تستهدف الربح، مكافأة تصل إلى 5000 دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى القبض على "المومياء".

الجدير بالذكر أن الأميركيين، وبعض الشعوب الأخرى، "يتطيرون" عندما يتصادف يوم الجمعة مع التاريخ 13، أو ما يعرف بـ"الجمعة 13"، بناء على خرافة تقول إن هذا اليوم يحمل الحظ السيء.


مواضيع: