إضراب طلاب في عدة دول لمطالبة زعماء العالم بتجنب كارثة

  20 سبتمبر 2019    قرأ 546
إضراب طلاب في عدة دول لمطالبة زعماء العالم بتجنب كارثة

تظاهر عشرات الآلاف من الطلاب في أنحاء مختلفة من آسيا وأوروبا، اليوم الجمعة، ضمن إضراب على مستوى العالم لمطالبة زعمائه باتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب كارثة.

ودعا الطلاب زعماء العالم المجتمعين في قمة الأمم المتحدة عن المناخ إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب كارثة بيئية بسبب تغير المناخ، في جزر المحيط الهادي، وهي بعض من الدول الأكثر تعرضا للخطر بسبب ارتفاع منسوب مياه البحار وأستراليا، بحسب "رويترز".

وأظهرت منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي مظاهرات حاشدة في أجزاء مختلفة من البلاد مثل ملبورن وسيدني، وسيصل الإضراب في نيويورك إلى ذروته حين تقود ثونبرج مسيرة عند مقر منظمة الأمم المتحدة، وتم ترشيح ثونبرج لجائزة نوبل لجهودها في مجال مكافحة تغير المناخ.

وفي أوروبا من المقرر أن تكشف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن مجموعة إجراءات جديدة للتصدي لتغير المناخ توصلت إليها أحزاب ائتلافها الحاكم خلال محادثات استمرت أثناء الليل. ومن المقرر أن يتجمع محتجون في شوارع برلين عند بوابة براندنبورج.

واقتحم أكثر من 200 شخص، في تايلاند، مقر وزارة البيئة وسقطوا على الأرض ليتظاهروا بالموت، وفي مومباي العاصمة التجارية للهند التي شهدت هذا العام فيضانات نتيجة هطول أمطار موسمية بمعدل أكثر غزارة من المعتاد انضم أطفال من عشر مدارس على الأقل للاحتجاجات على مدار اليوم.

يذكر أن انبعاثات الكربون قفزت العام الماضي إلى مستوى قياسي على الرغم من تحذير أصدرته الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ في أكتوبر/ تشرين الأول وقالت فيه إنه يجب خفض الانبعاثات على مدار الأعوام الاثني عشر القادمة من أجل تحقيق استقرار المناخ.

ويقول علماء إن الاحتباس الحراري الذي تسببه انبعاثات الغازات الناتجة عن احتراق الوقود الأحفوري أدى إلى موجات الجفاف والحرارة الشديدة وذوبان الأنهار الجليدية وارتفاع منسوب مياه البحار والفيضانات.

Sputnik


مواضيع: