بولندا قد تجلي عشرات الآلاف بسبب قنبلة الـ5.5 طن

  22 سبتمبر 2019    قرأ 207
بولندا قد تجلي عشرات الآلاف بسبب قنبلة الـ5.5 طن

تبحث السلطات في شمال غرب بولندا إجلاء نحو 42 ألف شخص بعد العثور على قنبلة بريطانية ضخمة، من زمن الحرب العالمية الثانية مدفونة في ممر مائي يؤدي إلى ميناء سيتزين.

القنبلة التي يبلغ وزنها 5.5 طن وطولها 6 أمتار، عثر عليها في قناة تمر من بلدة سونيوغسي إلى سيتزين.

ومع مدى تأثير أكبر من 10 كيلومترات، فهي أكبر قنبلة في زمن الحرب توجد في مياه بولندا.

وفي السياق، قالت أنييسكا موتشلا لاغوز، المتحدثة الإقليمية، إن الخبراء يناقشون طرق إزالة القنبلة والحاجة المحتملة لإجلاء جميع سكان سوينوغسي.

واستخدمت القنابل الطويلة من قبل القوات البريطانية في يونيو 1944 لتدمير الهياكل الصلبة بشكل خاص.

وكانت المنطقة آنذاك تحت السيطرة الألمانية، وقصفت بشدة.


مواضيع: