السفير الأمريكي في إسرائيل: القدس حرفيا تحافظ على أمننا

  09 اكتوبر 2019    قرأ 415
السفير الأمريكي في إسرائيل: القدس حرفيا تحافظ على أمننا

قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إن القيم المشتركة والتاريخ المشترك، وليس الجنود والأسلحة، تضمن أمن الدولة.
وفي كلمته أمام حشد من الإنجيليين المؤيدين لإسرائيل، أشاد فريدمان بطريق الحج الذي تم افتتاحه مؤخرا، وهو موقع أثري جديد في مدينة القدس المحتلة، والذي يقع تحت حي سلوان الفلسطيني؛ بحسب الموقع الإلكتروني "تايمز أوف إسرائيل".

 

 

وقال فريدمان:

القدس لا تحركنا روحيا فقط. إنها حرفيا تحافظ على أمننا.

 وتابع السفير الأمريكي في إسرائيل "اسمحوا لي أن أكون واضحا بشأن نقطة مهمة: لا توجد كمية من القنابل أو الطائرات الحربية أو القوات التي يمكنها أن تضمن أمن أي شخص. ما يجعل الناس آمنين، ما يجعلنا جميعا آمنين، هو عندما ندافع عن شيء ما، عندما نشارك بشكل جماعي في القيم والمعتقدات والأهداف والتاريخ المشترك. هذا ما يحاول أعداء إسرائيل إنكاره عندما يعترضون بغضب شديد على طريق الحج. لأنه إذا تفقد إسرائيل، لا سمح الله، تاريخها، فهي لا تمثل شيئًا، ولم تعد آمنة”.

وفي 30 يونيو/حزيران الماضي، استخدم فريدمان ومسؤولون أمريكيون آخرون مطرقة ثقيلة لهدم ما قالوا لاحقا إنه جدار من الورق المقوى الذي تم إنشاؤه حديثا أمام طريق الحج، وهو عبارة عن درج تحت أرضي الآن.

وانتقد مسؤولون فلسطينيون وأردنيون وناشطون إسرائيليون هذا الحدث بشدة، وادعوا أن استخدام المطرقة الثقيلة كان غير حساسا، وأن فتح الموقع يعزز التواجد الإسرائيلي في الأجزاء الشرقية من المدينة المحتلة.

وقال فريدمان: 

القدس، هذه المدينة المقدسة، وهي مدينة صغيرة الحجم ولكنها كبيرة للغاية في الهدف وفي المعنى.


مواضيع: